الأسهم الخليجية في بورصة الخليج تشهد تراجعاً.. والسعودية بانتظار انتكاسة اقتصادية جديدة

شهدت أسواق الأسهم الخليجية انخفاضاً لافتاً في البورصة السعودية، وذلك على خلفية الهبوط الذي أصاب أسهم البنوك المدرجة فيها.

وأكدت وكالة “رويترز” أن الأسهم الخليجية سجلت أمس الأحد، هبوطاً لافتاً، حيث تراجع مؤشر البورصة السعودية بواقع 0.3%، جراء هبوط أسهم شركة الاتصالات السعودية بمقدار 2%، بالإضافة لانخفاض أسهم البنك الأهلي التجاري بواقع 1.3%، والذي يعتبر أكبر بنك في المملكة.

كما سجلت بورصة دبي ، تراجعاً بقيمة 0.7%، بسبب خسائر سهم بنك الإمارات دبي الوطني بنسبة 2.3%، في حين فقد سهم الشركة العربية للطيران نسبة 3.2% من قيمته.

وهبط مؤشر سوق قطر بنسبة 0.4%، بعد أن سجل مكاسب على مدى ثلاثة أيام، في حين صعد مؤشر أبو ظبي بمقدار 0.2%، مدعوماً بمكاسب سهم بنك أبو ظبي الأول التي بلغت 1%. .

وفي سياق متصل، أفادت وسائل إعلام خليجية بأن وجود حالة فقدان ثقة لدى المستثمرين السعوديين من الاستثمار داخل بلادهم، حيث ناشد أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل، السعوديين الاستثمار في بلادهم، ونشر تغريدة على “تويتر” قال فيها: “أرجوكم لا تلقوا بأموالكم إلى الخارج، ولا تستثمروها هناك”.

وأفاد الإعلامي السعودي المتخصص في شؤون المستهلك، عبد العزيز الخضيري، بأن سبب لجوء المستثمرين السعوديين إلى الاستثمار في الخارج يعود إلى سياسات وزارة العمل في السعودية.

كما نقل موقع “الخليج أون لاين” تقارير غربية جاء فيها: “إن رجال المال في السعودية باتوا يخفون ثرواتهم ولا يشاركون في تمويل أي مشاريع بالسعودية، منذ حملة اعتقال الأمراء وكبار رجال الأعمال بفندق ريتز كارلتون تحت اسم محاربة الفساد، في نوفمبر 2017، التي نفذها بن سلمان وجمع من خلالها أكثر من 100 مليار دولار تحت التهديد والتعذيب”.

 

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.