لحل مشكلة تفاوت الأسعار في سورية .. اتفاق لتسعير المواد الأساسية وفق سعر الصرف

شهدت الأسواق السورية ارتفاعاً بأسعار بعض المواد الغذائية بقيمة تراوحت بين 50 و100 ليرة سورية كالسكر والأرز وغيرها من المواد، بسبب استغلال بعض التجار مرسوم زيادة الرواتب لرفع الأسعار والبيع بسعر زائد.

ولحل هذه المشكلة اتفق أعضاء من اتحاد غرف التجارة والصناعة وكبار مستوردي المواد الغذائية الأساسية وبعض أصحاب الفعاليات التجارية، على إصدار نشرة أسعار كل 15 يوماً تتضمن أسعار المواد الغذائية الأساسية وفق أسعار الصرف الرائجة والتكاليف الحقيقية للسلعة، وذلك خلال اجتماعهم في وزارة التجارة الداخلية، بحسب ما ورد على صفحة الوزارة عبر الفيس بوك.

ووفقاً لوكالة “سانا” فإن قائمة الأسعار الدورية ستصدر عن لجنة مشتركة برئاسة معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك مهمتها إصدار صك تسعيري بالمواد الغذائية التي تدرس من قبل اللجنة وخاصة المواد الغذائية الأساسية المستوردة التي تهم المواطنين.

وتتضمن نشرة الأسعار نصف الشهرية وفقاً للمشاركين في الاجتماع الأخير والتي سيتم تسعيرها وفق سعر صرف الدولار الرائج وكلف السلع، المواد الأساسية مثل: السكر والزيت والسمنة والرز والشاي والبقوليات والسردين والتونة.

وأعلن مصرف سورية المركزي في أيار الماضي عن قائمة تضم 41 مادة تشكل أولوية في الاستيراد وتتنوع بين غذائية ودوائية ومواد أولية، ويمكن تمويل مستورداتها بالقطع الأجنبي بالسعر الرسمي للدولار وهو 435 ليرة، وفي أيلول تم تخفيض القائمة لتركز على بعض المواد الغذائية الرئيسية وهي: السكر والرز والزيوت والسمون والشاي والسردين والتونة وحليب الأطفال الرضع والمتة، وبعض مستلزمات الإنتاج الزراعي والحيواني والأدوية.

يشار إلى أن سعر صرف الدولار وصل إلى أكثر من 765 ليرة سورية في الفترة الأخيرة بالسوق السوداء، فيما يثبت مصرف سورية المركزي محافظاً على سعر دولاره بـ 434 ليرة سورية، وأكد أمين سر غرفة تجارة حمص أنطون داوود، أن أحد أسباب ارتفاع سعر صرف الدولار، هو إلزام التاجر بإيداع نسبة 10% من قيمة إجازة الاستيراد بالدولار ضمن صندوق مبادرة دعم الليرة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.