الأسد: الوضع في سوريا يتحسن.. وأسرتي تعرضت لكل أنواع التهديدات

رأى الرئيس السوري بشار الأسد أن الوضع في سوريا تحسن بشكل كبير لأن تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة”، في حالة تراجع.

حيث قال الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة “ويون تي في” الهندية: “إن الوضع على الأرض بات أفضل بكثير مما كانمن منظور عسكري، لكن هذا لا يعكس الصورة كاملة لأن الأمر لا يقتصر على الصراع العسكري بل هناك أشياء مختلفة مثل الايديولوجيا التي يحاولون نشرها في منطقتنا والتي تشكل أخطر تحد يمكن أن نواجهه على المدى القريب وكذلك المدى البعيد”.

وعن تأثير الأزمة السورية على أسرته وأطفاله والأحاديث التي تدور بينهم، قال الأسد: “إننا نعيش في وسط المدينة، أو في وسط دمشق، وبيتي ليس بعيداً من هنا، نحن كجميع السوريين، تعرضنا لكل أنواع التهديدات، بما في ذلك قذائف الهاون وغيرها من الوسائل، وبالتالي فهذه ليست قضية أساسية بالنسبة لأسرتي”.

كما أضاف الرئيس الأسد “نكن احتراماً كبيراً للموقف الهندي لأنه يستند إلى القانون الدولي وإلى ميثاق الأمم المتحدة والأخلاق العالمية وأخلاق الحضارات الإنسانية أولاً والحضارة الهندية ثانياً أي لأخلاق الشعب الهندي”.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق