على مبدأ المعاملة بالمثل.. الأردن يدرس إلغاء الرسوم الإضافية على الشاحنات السورية

تدرس الحكومة في الأردن الرد على قرار وزارة النقل السورية والقاضي بإعفاء الشاحنات الأردنية من الرسوم الإضافية والتي كانت تبلغ 200 دولار.

وصرّح وزير النقل الأردني خالد وليد سيف، لوكالة “عمون” الأردنية، بأن وزارة النقل الأردنية خاطبت وزارة المالية والجهات المعنية، للتجاوب مع القرار السوري بإيجابية واتخاذ ذات الخطوة من قبل الأردن.

ورحّب وزير النقل الأردني بالمبادرة السورية لإعفاء الشاحنات الأردنية من الرسوم، مؤكداً رغبة الأردن بردة فعل شبيهة بالقرار السوري والمعاملة بالمثل، مشيراً إلى أنه لا يمكنه تحديد موعد لصدور القرار حالياً.

وفي 24 من الشهر الجاري، ألغت سورية الرسوم الإضافية المفروضة على الشاحنات الأردنية الداخلة إلى أراضيها، حيث طلبت وزارة المالية السورية من مديرية الجمارك العامة شطب كل الرسوم والبدلات الإضافية المفروضة على عبور الشاحنات الأردنية إلى سورية، فيما يتم فقط تحصيل نسبة رسوم العبور والبالغة 10%.

وجاء القرار السوري، عقب زيارة وفد أردني لدمشق، يضم نحو 20 شخصاً فنياً من نقابتي أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع، وأصحاب السيارات الشاحنة الأردنية، لبحث معوقات التبادل التجاري وحركة نقل البضائع بين البلدين.

وقبل فتح معبر نصيب الحدودي منتصف تشرين الأول 2018، رفعت وزارة النقل السورية مقدار الرسوم الترانزيت 8% لشاحنات النقل السورية والعربية والأجنبية المحملة والفارغة عند عبور الأراضي السورية، مع الحفاظ على قيمة رسوم المنافذ البحرية، ورداً على هذا القرار فرض مجلس الوزراء الأردني نهاية آب الفائت مبلغاً قدره 80 ديناراً (ما يعادل 50 ألف ل.س تقريباً) بدل دعم محروقات (ديزل) على الشاحنات والبرادات السورية، عند كل عملية دخول إلى المملكة.

وافتتح معبر نصيب الحدودي بين سورية والأردن بشكلٍ رسمي في الـ 15 من تشرين الأول 2018، أمام حركة المسافرين والشاحنات، وذلك بعد توقف دام لأعوام.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.