اغتيالات وانتحار وتعاطي المخدرات.. الفوضى تعم المناطق التي تحتلها تركيا شمالي حلب

تختفي مظاهر الحياة المدنية والمستقرة بشكل كامل في المناطق التي تحتلها قوات الاحتلال التركي والمجموعات المسلحة التابعة لها في ريف حلب الشمالي، وذلك من خلال تكرار الحوادث الأمنية في تلك المناطق التي يروح ضحيتها العديد من المدنيين.

وفي هذا الصدد أفاد “المرصد” المعارض بإقدام مجهولين في مدينة الباب شمالي حلب على إطلاق النار على متزعم في “الحمزات” التابع للاحتلال التركي، بهدف اغتياله ما أدى لإصابته بجراح وإصابة ابنه أيضاً بالإضافة لإصابة امرأة تصادف وجودها بالمنطقة وذلك بالقرب من كراج الباب.

وفي سياق الحديث عن الفوضى والفساد المتفشي في تلك المناطق، أفاد “المرصد” المعارض بأن مسلحاً من “لواء عاصفة الشمال” التابع للاحتلال التركي أطلق النار على نفسه في مدينة إعزاز التي تحتلها تركيا في ريف حلب الشمالي، ليتبين لاحقاً أن العنصر انتحر بعد تناوله لكميات كبيرة من المخدرات.

وتشهد المناطق التي تحتلها قوات الاحتلال التركي كافة مظاهر الفوضى والفلتان الأمني، من خلال الاغتيالات والانفجارات والاشتباكات المستمرة بين المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي، إلى جانب الانتهاكات التي تمارسها الأخيرة بحق المدنيين الموجودين في تلك المناطق.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.