بسبب الأبقار.. اشتباكات عنيفة تشهدها مدينة جرابلس بين الفصائل المدعومة تركياً

خاص || أثر برس ما يزال مشهد الانفلات الأمني والصراع الداخلي فيما بين الفصائل المسلحة المدعومة تركياً، مسيطراً على مناطق النفوذ التركي في ريف حلب الشمالي، حيث امتدت مظاهر هذا الصراع خلال ساعات ليلة أمس الأربعاء، إلى مدينة جرابلس الحدودية في أقصى شرق الريف الشمالي لحلب.

الصراع الجديد في مدينة جرابلس، تركز بين أحد المسلحين المحليين في المنطقة ، الملقّب بـ “ميماتي” تيمناً بشخصية أحد رجال العصابات في المسلسل التركي الشهير “وادي الذئاب”، ومسلحين من “حركة أحرار الشرقية” المنحدرين من مدينة دير الزور، التابعين لفصيل “الجيش الوطني” المدعوم من أنقرة ، بقيادة المدعو “يوسف الرشيد”.

وأوضحت مصادر أهلية لـ “أثر برس”، بأن بداية الصراع كانت مع إقدام مسلحي “أحرار الشرقية” على مصادرة مجموعة أبقار تعود ملكيتها لـ “ميماتي” المنحدر من عائلة “جوبانات”، الأمر الذي رد عليه الأخير بمهاجمة دورية فصيل “الشرقية” وإطلاق الرصاص عليها، لتدور في إثر ذلك اشتباكات عنيفة بين الدورية وجماعة المدعو “ميماتي” داخل مدينة جرابلس.

وحسب المصادر نفسها، فإن الاشتباكات استمرت إلى حلول فجر اليوم الخميس، مؤكدةً أن الاشتباكات تخللها استخدام مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وأسفرت عن مقتل وإصابة عدد كبير من مسلحي كلا الطرفين ، إضافة إلى وقوع أضرار مادية لحقت بعدد من المنازل والمحال والسيارات نتيجة الرصاص العشوائي الذي تخلل الاقتتال الدائر.

يشار إلى أن المدعو “ميماتي” يعتبر واحداً من أخطر المسلحين المحليين في مدينة جرابلس في ريف حلب، ولُقّب بهذا اللقب نسبة إلى شخصية “ميماتي باش” التي جسّدها الممثل التركي “غوركان أويغون” في المسلسل التركي “وادي الذئاب”، و هي الشخصية التي تميزت بتنفيذ عمليات القتل والاغتيال والخوض في حرب العصابات.

زاهر طحان – حلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.