اشتباكات بين قسد والأتراك قرب “عين عيسى”.. و”تل أبيض” ساحة صراع مستمر بين الأخوة الأعداء

خاص || أثر برس شهدت خطوط التماس الواقعة شمال بلدة “عين عيسى”، بريف الرقة الشمالي الغربي اشتباكات بين “قوات سوريا الديمقراطية”، من جهة والفصائل الموالية للجيش التركي ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وقالت مصادر خاصة لـ “أثر برس”، إن ثلاثة من مسلحي فصائل تركيا قتلوا وأصيب آخرون خلال محاولتهم التقدم على محور قرية “المشيرفة” شمال بلدة “عين عيسى”، دون أي تبدل في خارطة السيطرة.

كما قتل وأصيب عدد من عناصر “قسد”، نتيجة لاستهداف قوات الاحتلال لقرى “الهوشان – الحرية – المعلق – المشيرفة“، بقذائف المدفعية الثقيلة، كما استهدفت المدفعية التركية عدداً من النقاط في بلدة “عين عيسى” نفسها دون ورود أنباء عن سقوط إصابات بين صفوف المدنيين.

من جانب آخر قالت مصادر أهلية لـ “أثر برس”، إن الحصيلة الأولية للاشتباك الذي وقع داخل مدينة “تل أبيض” في ريف الرقة الشمالي بين مجموعتين من فصيل “الجبهة الشامية”، بلغت قتيل وثلاثة مصابين، مشيرةً إلى أن سبب الاشتباك الذي استخدم فيه الأسلحة الثقيلة ما يزال مجهولاً.

ورغم تدخل القوات التركية لفض الاشتباك بين المجموعتين، فإن حالة من التوتر الأمني الحاد ما تزال تسري في المدينة التي كانت قد شهدت عدة اشتباكات داخلية بين الموالين لأنقرة نتيجة لخلافات سببها الأساسي الرغبة بالسيطرة على المعابر البرية مع تركيا ومناطق انتشار “قسد”، في الداخل السوري.

يذكر أن القوات التركية سيطرت على المنطقة الممتدة من غرب مدينة “تل أبيض”، بريف الرقة وصولاُ إلى شرق مدينة “رأس العين”، من خلال العملية التي أطلقتها في تشرين الأول من العام 2019، تحت مسمى “نبع السلام”، وذلك بحجة محاربة “قسد” المرتبطة بتنظيم “حزب العمال الكردستاني”.

محمود عبد اللطيف – الرقة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.