استهداف إسرائيلي جديد لموقع عسكري في لبنان

شن الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية على موقع عسكري تابع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، قرب الحدود السورية، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، بحسب ما أفادت به وكالة “رويترز“.

وأضافت الوكالة، أن الموقع تابع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة، وأن الغارات لم تسفر عن سقوط أي ضحايا.

في حين أفاد أحد المسؤولين في الموقع لصحيفة “النهار” اللبنانية، بأن “طائرات مسيرة MK استهدفت أحد مواقعهم بثلاثة صواريخ صغيرة”، مشيراً إلى عدم وقوع “إصابات بشرية، فقط خسائر مادية، وبأنهم ضربوا طوقاً حول المكان المستهدف خوفاً من صاروخ انشطاري أو غير منفجر”.

وبحسب شهود عيان، لقناة “روسيا اليوم” فإن الغارة الأولى كانت عند الساعة 01:11 بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي وقد شاهد أهالي قوسايا ضوءاً في الجرد تلاه صوت انفجار، ومن ثم انطلق من الموقع وابل من الرصاص المضاد للطيران، ما أحدث ذعراً في البلدة.

أما الضربة الثانية فحصلت عند الساعة 01:25، والثالثة عند 01:35، في حين كان إطلاق المضادات الأرضية من الموقع مستمراً.

تجدر الإشارة إلى أن الكيان الإسرائيلي كان قد استهدف يوم أمس الضاحية الجنوبية لبيروت بطائرة استطلاع مفخخة ما نتج عنه أضرار مادية في مكان الانفجار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.