استطلاع رأي: أكثر من نصف الأمريكيين لا يثقون بجهود ترامب لمكافحة كورونا

أكد استطلاع للرأي أجراه معهد “بيو” للبحوث، أن أكثرية الأمريكيين يرون أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قلل من مخاطر فيروس كورونا الذي يشكل “تهديداً على اقتصاد البلاد”. 

وأشار الاستطلاع إلى أن 70% من الأمريكيين المستطلعة آراؤهم، أكدوا أن الوباء يشكل “تهديداً جسيماً على الاقتصاد”، فيما رأى فيه 47% خطراً على صحة الأمريكيين.

وأوضح الاستطلاع أن 45%، أي أقل من نصف الأمريكيين، يثقون بترامب، فيما يثق 48% منهم بنائبه مايك بنس المكلف بتنسيق جهود مكافحة الوباء.

ويخلص الاستطلاع إلى أن 52% من الأشخاص المستطلعة آراؤهم يعتبرون أن الرئيس الأمريكي لم يتعاطى بالجدية المطلوبة مع المخاطر، فيما يرى 37% أنه أحسن التقويم في هذا المجال، و10% يعتبرون أنه بالغ في تقديرها.

وكشف الاستطلاع أن ما يقارب من نصف الأمريكيين يؤكدون أنهم لاحظوا انتشار الأخبار الكاذبة في هذا الموضوع، فيما يقول 23% من هؤلاء إن الفيروس تم تطويره مخبرياً.

وكان أنصار الحزب “الجمهوري” (حزب دونالد ترامب) الأكثر ميلاً إلى تصديق هذه الفرضية.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة الأمريكية 7500 حالة، بينهم 114 حالة وفاة، وتعافى 17 شخصاً منهم، وفقاً لآخر البيانات الرسمية.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية أمس الأربعاء: إن “عدد الجنود الذين أكدت الاختبارات إصابتهم بفيروس كورونا ارتفع إلى 49، بعد أن كانوا 36 مصاباً يوم الثلاثاء”.

وأضافت الوزارة أن الإصابات لم تقتصر على الجنود، إذ “أصيب بالفيروس 14 موظفاً مدنياً و19 آخرين من عائلاتهم، إضافة إلى 7 متعاقدين”.

وكانت قد كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية يوم أمس، أن كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر، أخبر الرئيس دونالد ترامب بأن وسائل الإعلام بالغت بالتهديد الذي يشكله فيروس كورونا في الأيام الأولى من تفشيه، مؤكدةً أن ترامب “حاول مراراً التقليل من خطورة المرض، وكان قلقاً من تأثير التحذيرات السلبية على أسواق الأسهم”.

يذكر أن العديد من مراكز الدراسات تؤكد أن استهتار الرئيس الأمريكي بانتشار الفيروس قد يؤثر سلباً على حملته الانتخابية بعد موت عدد من المواطنين الأمريكيين بسبب الفيروس.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.