ارتفع الضعف عن العام الماضي.. قرص المعمول بفستق يكلف هذا العام أكثر من 4000 ل.س

خاص || أثر برس تشهد أسعار الحلويات ومستلزماتها (ومنها المعمول) في أسواق العاصمة دمشق ارتفاعاً، في وقت يعاني فيه السوريون الأمرّين لشراء المستلزمات الأساسية التي لم يطرأ انخفاض على سعرها رغم دخولنا النصف الثاني من شهر رمضان.

وفي جولة لبعض الأسواق، رصدنا أسعار مكونات المعمول في سوق البزورية بدمشق القديمة، حيث يبدأ سعر كيلو الفستق الحلبي من 60 ألف ليرة سورية إلى 65 ألفاً، الجوز 45 – 50 ألفاً للكيلو فأكثر، تمر (عجوة) الكيلو 20 ألفاً، الطحين 2500 ليرة للكيلو، السكر يبدأ الكيلو من 3500 ليرة سورية.

أما السمنة حسب النوع (حيواني) فوصل سعرها لـ75 ألفاً للكيلو من النوع الإكسترا، ناهيك عن أسعار المواد الأخرى التي تضاف لعجينة المعمول كالخميرة.

فمثلاً، كيلو معمول بفستق سيحتاج 3 كيلو طحين (7500)، وكيلو فستق (65000)، وكيلو سمنة (75000)، وكيلو سكر 3500، ومواد أخرى (المنكهات والخميرة والتوابل الخاصة بالمعمول)، سيكلف بحدود 170 ألف ليرة كحد أدنى، وينتج بحدود 40 قرصاً، أي أن القرص الواحد سيكلف حوالي 4250 ليرة سورية.

علماً أن نفس الحسبة لأسعار العام الماضي (عندما كان سعر كيلو الفستق الحلبي 60 ألف ليرة سورية، الجوز 20 ألفاً للكيلو، تمر (عجوة) الكيلو بـ3000، الطحين 2000 ليرة للكيلو، السكر الكيلو 1700 ليرة سورية، السمنة حسب النوع (حيواني أو نباتي) بين 39 ألف ليرة سورية وصولاً لـ44 ألف ليرة، كان يكلف قرص المعمول بفستق الواحد 2500 ليرة سورية، أي ارتفع هذا العام الضعف.

ورغم هذا الارتفاع بالأسعار، يتجه الدمشقيون لتحضير حلويات العيد ولو بكميات قليلة أو استبدال الحشوة (الفستق) بأنواع أخرى كالنارنج والراحة، إلى جانب التمر والجوز.

غنوة المنجد – دمشق

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.