ارتفاع أعداد قتلى المسلحين السوريين الذين تم نقلهم إلى ليبيا

يتواصل ارتفاع أعداد القتلى من المسلحين السوريين التابعين للفصائل المسلحة الموالية لتركيا خلال المعارك في محيط العاصمة طرابلس بعد نقلهم من قبل تركيا للقتال في ليبيا .

حيث ذكر “المرصد” المعارض أن عدد القتلى في صفوف من وصفهم بالمرتزقة من فصائل “الجيش الوطني”  الموالين لتركيا، الذين يقاتلون في ليبيا، ارتفع إلى 14 مسلحاً، بعد مقتل 3 من هؤلاء مؤخرا ً.

وأوضح “المرصد” أن المسلحين  الثلاثة القتلى ينتمون إلى فصيل “الحمزات”، مشيراً إلى ورود معلومات عن قتلى آخرين.

وأفاد “المرصد” المعارض بأن المسلحين السوريين القتلى في ليبيا وعددهم حتى الآن 14 ينتمون إلى “لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات”.

وكان قد أشار  ناشطون إلى أن تركيا تمنح المسلحين الذين ترسلهم إلى ليبيا جنسيتها وراتباً شهرياً مغرياً يصل إلى 2000 دولار.

وأشار “المرصد” المعارض إلى أنه سجل وصول 1000 مرتزق إلى العاصمة الليبية طرابلس حتى الآن، علاوة على 1700 آخرين يتلقون التدريب في المعسكرات التركية، لافتاً  كذلك إلى أن عمليات التجنيد تتواصل في عفرين ومناطق من عملية “درع الفرات”.

تجدر الإشارة إلى أن عمليات تجنيد المرتزقة تعد جريمة وفقاً للاتفاقية الدولية لمناهضة تجنيد المرتزقة واستخدامهم وتمويلهم وتدريبهم التي صدرت عن الأمم المتحدة قبل نحو 30 عام.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.