ارتفاع سعر معظم المواد الغذائية بنسبة 5 إلى 7 بالمئة منذ مطلع الشهر الجاري

يشتكي السوريون من ارتفاع الأسعار في الأسواق، خاصة المواد الغذائية، إذ إن أسعار السلع تختلف بين يوم وآخر.

وأكد عضو جمعية حماية المستهلك بسام درويش، بدوره، ارتفاع سعر معظم المواد الغذائية بنسبة 5 إلى 7 بالمئة، من بينها السكر والرز اللتان تعتبران من المواد الأساسية، إضافة إلى امتناع التجار عن بيع أصناف معينة كـ “السردين” لحين ثبات سعر الدولار، حسب موقع “بزنس تو بزنس” الاقتصادي السوري.

وخيّم تذبذب سعر الصرف مؤخراً بظلاله على أسعار المواد التموينية الأساسية، ورصد الموقع الاقتصادي المذكور أعلاه، ارتفاع أسعار بعض السلع في الأسواق السورية.

حيث جال الموقع قبل أيام، في سوق الجمعة في حي الشيخ محيي الدين في ركن الدين، موضحاً أن “الرز سجل ارتفاعاً بنحو 25 – 100 ليرة ليتراوح سعر الكيلو منه ما بين 550 إلى 650 ليرة، فيما بلغ سعر كيلو رز الشعلان 750 ليرة، وبلغ سعر كيلو السكر 225 ليرة، وكيلو الملح 80 ليرة، وكيلو العدس المجروش 400 ليرة، وكيلو طحين الذرة 330 ليرة، وبلغ سعر كيلو الفريكة 1500 ليرة بارتفاع 500 ليرة عن الشهر الماضي”.

كما بلغ سعر كيلو المعكرونة 400 ليرة، وكيلو الحمص 500 ليرة، وكيلو السميد 350 ليرة، وكيلو ذرة البوشار 500 ليرة، وكيلو الفول اليابس 500 ليرة، وكيلو الترمس 700 ليرة، وكيلو القمح 400 ليرة، فيما بلغ سعر التنكة (2 لتر) زيت الزيتون 2000 ليرة سورية، حسب الموقع المذكور.

تجدر الإشارة إلى أن السوريين يناشدون الجهات المعنية مراراً من أجل ضبط الأسعار في الأسواق ومراقبتها، مع الإشارة أيضاً إلى أن العقارات بات سعرها مرتفع جداً أيضاً، وحسب مراقبين فإن الظروف الاقتصادية التي تشهدها سوريا مؤخراً يرجع سببها إلى العقوبات الأمريكية أحادية الجانب المتمثلة بـ “قيصر”، والتي تستهدف لقمة عيش السوريين.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.