احتجاجات ضد قوات الاحتلال الأمريكي والتركي في ريف القامشلي

تتواصل الاحتجاجات الرافضة لوجود قوات الاحتلال الأمريكي والتركي في شمال سورية، حيث نفذ أهالي قرية بوير البوعاصي في ريف القامشلي وقفة احتجاجية جديدة هناك.

وذكرت وكالة “سانا” السورية أن أهالي قرية بوير البوعاصي في ريف القامشلي نظموا وقفة احتجاجية ضد قوات الاحتلال الأمريكي والتركي ورفضاً لقانون قيصر.

وأكد أهالي القرية أن محاولة فرض حصار اقتصادي على سورية يمثل الخطة الصهيونية مشيرين إلى أن من استطاع الصمود أكثر من عشرة أعوام وحقق انتصارات عسكرية قادر على تجاوز كل المؤامرات وإفشال كل المخططات.

ووفق ما نقلت “سانا” طالب أهالي القرية بإنهاء الوجود غير الشرعي لقوات الاحتلال الأمريكي والتركي ورددوا هتافات تطالب بخروج كل القوات المحتلة وإنهاء معاناة السورين ووقف الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال التركي والمجموعات المسلحة التابعة لها ضد الأهالي في القرى المحتلة برأس العين.

وقبل أيام خرجت تظاهرات شعبية تنديداً بممارسات “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي في مدينة الشدادي والقرى المحيطة بها في ريف الحسكة، وقضى على أثرها مدني وأصيب 3 آخرون جراء إطلاق “قسد” النار على المتظاهرين.

وشهدت الأيام الماضية خروج مظاهرات على نطاق واسع ضد “قسد” في أرياف دير الزور والحسكة احتجاجاً على ممارساتها وفقدان حالة الأمان في مناطق انتشارها وحالات الخطف والقتل واحتكار النفط بالتعاون مع الشركات الأمريكية التي تتعامل معها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.