تطبيع كامل واتفاقيات بالجملة.. ترامب يعلن اتفاق سلام بين الإمارات والكيان الإسرائيلي

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عقد اتفاق سلام “تاريخيّ” بين من وصفهما بـ”صديقتا الولايات المتحدة”، الإمارات العربية المتحدة و”إسرائيل”، عبر تغريدة على حسابه في تويتر.

ونشر ترامب أيضاً نص “اتفاق السلام” الذي تمّ خلال اتصال هاتفي بينه وبين رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد الإمارات محمد بن زايد آل نهيان.

وأضاف ترامب: “أشكر قادة إسرائيل والإمارات على شجاعتهم للتوصل إلى هذا الاتفاق الذي سُمّي اتفاق إبراهام”، مبرزاً أنّه كان يرغب في أن يطلق اسمه على الاتفاق “لكن الصحافة لن تتقبل ذلك”.

من جهته أعلن بن زايد في حسابه الرسميّ على “تويتر”، أنّه “تمّ الاتفاق في اتصال مع ترامب ونتنياهو على خارطة طريق لتعاون مشترك من أجل إقامة العلاقات الثنائيّة”.

من ناحيته، وصف رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو الاتفاق بـ”اليوم التاريخي”.

في سياق متصل، نشرت وكالة “سكاي نيوز” الإماراتية بياناً مشتركاً بين الولايات المتحدة و”إسرائيل” ودولة الإمارات يصف الاتفاق بـ”الإنجاز الدبلوماسي التاريخي الذي يعزز السلام في منطقة الشرق الأوسط”.

وأضاف البيان أن “هذه الخطوة شهادة على الدبلوماسية الجريئة والرؤية التي تحلى بها القادة الثلاثة، وعلى شجاعة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل لرسم مسار جديد يفتح المجال أمام إمكانيات كبيرة في المنطقة”.

وأشار البيان إلى أن “الدول الثلاث تواجه العديد من التحديات المشتركة في الوقت الراهن، وستستفيد بشكل متبادل من الإنجاز التاريخي الذي تحقق اليوم”.

وأورد أن “وفوداً من دولة الإمارات وإسرائيل ستجتمع خلال الأسابيع المقبلة، لتوقيع اتفاقيات ثنائية تتعلق بقطاعات الاستثمار والسياحة والرحلات الجوية المباشرة والأمن والاتصالات والتكنولوجيا والطاقة والرعاية الصحية والثقافة والبيئة وإنشاء سفارات متبادلة وغيرها من المجالات ذات الفائدة المشتركة”.

وأكد البيان “بدء علاقات مباشرة بين اثنين من أكبر القوى الاقتصادية في الشرق الأوسط، من شأنه أن يؤدي إلى النهوض بالمنطقة من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي، وتوثيق العلاقات بين الشعوب”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.