اتفاق أمريكي ـ إسرائيلي لمواجهة طائرات إيران المسيرة.. ما التفاصيل؟

بالتزامن مع القلق الذي يعيشه الكيان الإسرائيلي، أفادت وسائل إعلام مختلفة بأنه جرى اتفاق أمريكي ـ إسرائيلي، مؤخراً لمواجهة تهديد الطائرات المسيرة والصواريخ التي تنتجها إيران.

حيث نقل موقع “أكسيوس” الأمريكي عن مسؤولين أمريكيين و”إسرائيليين” قولهم: إن “البلدين اتفقا خلال اجتماع في واشنطن آخر نيسان الماضي على تشكيل مجموعة عمل مشتركة لمواجهة تهديد الطائرات المسيرة والصواريخ الدقيقة الموجهة التي تنتجها إيران..”، في حين تحدث رئيس أركان الجيش “الإسرائيلي” عن “تعاون استثنائي مع أمريكا لمواجهة إيران”.

وأضاف المسؤولون: “الاجتماع الأول لمجموعة العمل عقد قبل 3 أسابيع بحضور مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان ونظيره الإسرائيلي مئير بن شبات، واقترح الوفد الإسرائيلي خلال الاجتماع وضع إطار تعاون إقليمي يشمل الدول العربية، التي تواجه تهديداً مماثلاً من الطائرات المسيرة والصواريخ الإيرانية”، لافتين إلى أن “الجانب الإسرائيلي اقترح فرض منطقة حظر جوي على الطائرات المسيرة إيرانية الصنع، دون تفاصيل عن كيفية عمل ذلك”.

وأوضح الموقع الأمريكي المذكور، “أن المسؤولين الإسرائيليين توقعوا استمرار اجتماعات مجموعة العمل، لأن إدارة الرئيس جو بايدن ترى أن تهديد الطائرات المسيرة للقوات الأمريكية في المنطقة يمثل أولوية قصوى”، مضيفاً أن “الإدارة الأمريكية تخشى ازدياد الخطر بصورة أكثر مع انتشار التكنولوجيا”.

وكان رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيف كوخافي، وصف أمس الأربعاء، التعاون مع الولايات المتحدة ضد إيران بأنه “استثنائي في نطاقه وبلغ ذروته النوعية” حسب تعبيره.

من جهة ثانية، قالت قناة “كان” العبرية، قبل أيام: إن “إسرائيل تشعر بقلق إزاء تقارير تفيد بأن روسيا ستزود إيران بقمر صناعي حديث، يتم استخدامه لأغراض الاستخبارات وجمع المعلومات ومراقبة القواعد العسكرية الإسرائيلية”، الأمر الذي نفاه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

يشار إلى أن الكيان الإسرائيلي يعيش توتراً وقلقاً  يتمثل في إمكانية أن تصبح لدى إيران إمكانية مستقلة للحصول على معلومات حول “إسرائيل”، علاوةً على أن العدو “انكسرت شوكته” بعد هزائمه الأخيرة لا سيما في عدوانه الأخير على غزة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.