إيران: سورية ستحقق بحادث اعتراض الطائرة الإيرانية في الأجواء السورية

أعلن المدير العام لمكتب التحقيق في الحوادث بمنظمة الطيران الإيرانية حسن رضائي فر، أن التحقيق جار من قبل منظمة الطيران السورية بشأن حادث اعتراض طائرة الركاب الإيرانية “ماهان” التي كانت تحلق على مسار الطيران الدولي في سماء سورية.

وقال رضائي، وفقاً لما نقلته وكالة “تسنيم” الإيرانية: “بعد متابعات هيئة الطيران المدني الإيرانية وإرسال المعلومات اللازمة إلى البلد الذي وقع فيه الحادث (سورية)، وبناء على الوثائق المرفقة (رقم 13) باتفاقية شيكاغو، بدأت لجنة التحقيق السورية في حوادث الطيران، التحقيق في الحادث رسمياً”.

كما دعت اللجنة الإيرانية للتحقيق في الحوادث بوصفها الممثلة عن الدولة المالكة للطائرة، ولجنة التحقيق في الحوادث الفرنسية (BEA) التي تمثل الدولة المصممة والمصنعة للطائرة، للتعاون في هذا الصدد.

وأشار رضائي، إلى أنه قبل إصدار التقرير النهائي، ستتم مراجعته من قبل اللجنة الإيرانية للتحقيق في الحوادث وسيتم تسليم الوثائق اللازمة إلى سورية، ليتم إرساله إلى الجهات الدولية المعنية بما في ذلك منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) لاتخاذ الترتيبات القانونية اللازمة في هذا الصدد.

ولفت إلى أن الصندوق الأسود وجميع وثائق الطائرة جاهزة للتسليم إلى الجهات المعنية في سورية، للتحري في أسباب الحادث من أجل الحيلولة دون وقوع حوادث مماثلة للرحلات الدولية.

وفي وقت سابق، كشف مدير عام الطيران المدني السوري باسم منصور، عن خطوة قاموا بها عند اعتراض المقاتلتين الأمريكيتين لطائرة الركاب الإيرانية في الأجواء السورية، حيث قال: “إن الطائرة كانت في الأجواء السورية وقريبة من منطقة التنف أثناء عبورها بالكريدور الجوي المدني الممتد من العراق عبر الأراضي السورية إلى لبنان، وقامت قوات ما يسمى التحالف العدواني الأمريكي الذي تقوده الولايات المتحدة بعملية قرصنة جوية والدخول إلى كريدور ممر جوي مدني والتعرض لطائرة ماهان الإيرانية” مشيراً إلى أنهم تقدموا “بشكوى للمنظمة العربية للطيران المدني وأعلمنا الطيران الإيراني بهذه الحادثة وشكلنا لجنة تحقيق مشتركة بالتدقيق في هذه الحادثة ومراجعة تسجيلات مركز الملاحة الجوية مع الطيار وتسجيلات الصور الردارية التي تظهر بشكل واضح هذه القرصنة الجوية والتعدي على الطائرة”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.