بسبب قلة الطلب خلال رمضان.. إنتاج المخابز ينخفض بقيمة 15 مليون ليرة يومياً

أوضحت الشركة العامة للمخابز الآلية أن الإنتاج اليومي للخبز انخفض خلال شهر رمضان، بنسبة تتراوح بين 10– 15% بحسب المنطقة التي يتواجد بها المخبز، أي بقيمة تقارب 15 مليون ليرة سورية يومياً.

وخلال حديث مدير الشركة جليل إبراهيم مع صحيفة “الوطن” السورية، أرجع السبب إلى انخفاض استهلاك السوريين للخبز خلال رمضان، مبيّناً أن الإنتاج اليومي للخبز في جميع المخابز العامة يصل لحوالي 2600 طن خبز، إلا أنه منذ بداية شهر رمضان حتى الآن انخفض إلى ما يقارب 15%.

ولاحظ المواطنون في مشق انخفاض الازدحام أمام الأفران بشكل كبير خلال رمضان، حيث لايستغرق وقت الشراء أكثر من عدة دقائق، مقارنةً بالأيام العادية والتي تشهد ظاهرة بيع الخبز أمام المخابز.

من جهة ثانية، لفت إبراهيم إلى أن المرحلة التجريبية للرغيف الصغير ما تزال مستمرة في مخبزي برزة واليرموك الآليين، مبيّناً أن السعر لن يتغير عند تعميم التجربة على جميع المخابز.

وقررت التموين مؤخراً تصغير حجم رغيف الخبز، بحيث يصبح قطره 25 سم بدلاً من 35 سم، مع بقاء وزن الربطة كيلوغراماً واحداً، ولكن عدد الأرغفة سيزيد من 7 أرغفة إلى 11 رغيفاً، إلا أن التجارة الداخلية وحماية المستهلك أكدت أنه يوجد نحو 1000 خط إنتاج للخبز في سورية، وبحال تم تغييرها لتتناسب مع الرغيف الصغير فستكلّف 10 مليارات ليرة، لذا سيتم التريث قبل تعميم التجربة.

وفي 7 من شهر أيار الجاري، طلبت الشركة العامة للمخابز من وزارة التجارة الداخلية مساعدتها في استثمار منشآتها من خلال الإعلانات، موضحةً أنها تنوي وضع لوحات إعلانية على أسطح وجدران مباني المخابز والعقارات التابعة للشركة بهدف زيادة إيرادات الشركة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.