إصابة 55 فلسطيني خلال قمع الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات العودة

أفادت وزارة الصحة في قطاع غزة بتعامل الطواقم الطبية مع 55 إصابة بجراح مختلفة، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات العودة وكسر الحصار شرقي القطاع.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة في القطاع أشرف القدرة في بيان نقلته وكالة “صفا” الفلسطينية: “الطواقم الطبية تعاملت مع 55 إصابة بجراح مختلفة منها 29 بالرصاص الحي من قبل الاحتلال الإسرائيلي خلال الجمعة 74 لمسيرات العودة وكسر الحصار”.

كما أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز بكثافة صوب عدد من المشاركين في المسيرات قرب مخيم العودة بقرية خزاعة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، وفقاً لوكالة “معا” الفلسطينية.

ووصل الفلسطينيون إلى خمس نقاط على طول الحدود الشرقية للقطاع بهدف المشاركة في الجمعة الرابعة والسبعين لمسيرات العودة وكسر الحصار، والتي تحمل اسم “جمعة فلنشطب أوسلو من تاريخنا”.

وجذبت مسيرات العودة الفلسطينية انتباه العالم، وانطلقت للمرة الأولى قرب حدود غزة في مارس من العام الماضي، وتواصلت على مدار عام كامل، لا سيما أيام الجمعة.

ويطالب المشاركون في المسيرات برفع الحصار المفروض على غزة منذ أكثر من عقد، وحق العودة للاجئين الذين طردوا أو غادروا ديارهم إثر نكبة 1948.

وتأتي تلك المسيرات في الوقت الذي يواصل فيه معظم زعماء العالم العربي عقد اجتماعات مع القياديين الأمريكيين والإسرائيليين لوضع النقاط الأخيرة قيل الإعلان عما بات يعرف بـ”صفقة القرن” والتي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.