إصابة طفل سوري برصاص حرس الحدود التركي شمالي سورية

أصيب طفل سوري في مخيم أطمة عند الحدود السورية-التركية بعدما أطلق حرس الحدود التركي النيران على المدنيين الموجودين في المخيم.

وأكد “المرصد” المعارض أن الجندرما التركية فتحت النيران على النازحين السوريين الموجودين في مخيم أطمة الواقع على حدود لواء اسكندرون، ما أسفر عن إصابة طفل.

وأشار مسبقاً “المرصد” إلى أن عدد المدنيين الذين قُتلوا برصاص الجندرما التركية وصل إلى أكثر من 421 مدنياً بينهم 75 طفل.

ويحاول المدنيون الموجودين في مناطق سيطرة “جبهة النصرة” الهروب من تلك المناطق باتجاه الأراضي التركية بعدما منعتهم “النصرة” من الخروج إلى مناطق الدولة السورية عبر المعابر التي فتحتها حيث هددتهم بالسلاح وقتلت عدد من الشباب الذين كانوا متجمعين عند تلك المعابر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.