إزالة شعار الكونفدرالية عن آخر ولاية أمريكية

أقر برلمان ولاية مسيسيبي، أمس الأحد، مشروع قانون يقضي بإزالة شعار الكونفدرالية من علم الولاية الأمريكية الجنوبية، وهي آخر ولاية كانت لا تزال ملتزمة بهذا الرمز الذي يذكر بحقبة العبودية.

ويأتي القرار بعدما عمت الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة موجة تظاهرات مناهضة للعنصرية أحيت الجدل مجدداً حول رموز الماضي العنصري للبلاد، مطالبة بإزالتها.

وأقر برلمان مسيسيبي الأحد اعتماد علم جديد للولاية لا يتضمن شعار الكونفدرالية.

وفي مجلس نواب الولاية صوت 91 نائباً لمصلحة مشروع القانون، بينما صوت ضده 23 نائباً، وبعد بضع ساعات صوت في مجلس الشيوخ 37 سيناتوراً لمصلحة النص مقابل 14 عضواً صوتوا ضده.

وكان حاكم الولاية، تيت ريفز، الذي سبق له وأن عارض تغيير علم الولاية، أعلن السبت أنه لن يستخدم حق النقض الذي يتمتّع به لردّ هذا القانون، بل سيوقع عليه إذا ما أقره الكونغرس.

ومسيسيبي هي الولاية الأمريكية الوحيدة التي ما زالت رايتها تحتفظ بعلم جيش “الولايات المتحدة الكونفدرالية” المؤلف من مستطيل أبيض في أعلى زاويته اليسرى مربع أحمر يتوسطه صليب أزرق قُطري بداخله نجوم صغيرة بيضاء.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.