أثر برس

الخميس - 18 أبريل - 2024

Search

الأمن الروسي يفكك خلية جنوبي روسيا موّلت فصائل مسلحة في إدلب

by Athr Press Z

كشف جهاز الأمن الفيدرالي في مقاطعة سامارا جنوبي روسيا خلية موّلت بتوجيه من قيادة تنظيم “هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة وحلفائها)” المسلحين بمنطقة “خفض التصعيد” في إدلب شمال غربي سوريا.

وجاء في بيان جهاز الأمن الروسي: “ثبت أن المعتقلين يتبنون إيديولوجية تنظيم هيئة تحرير الشام الإرهابي ويتبعون التعليمات الواردة من قيادة التنظيم المذكور، ويحولون بانتظام أموالاً إلى حسابات المسلحين بمناطق سيطرة الإرهابيين في منطقة وقف التصعيد في إدلب السورية”.

ومنطقة “خفض التصعيد” هي مساحة شمال غربي سوريا تضم محافظة إدلب وجزءاً من أرياف حلب وحماة واللاذقية، وتم تحديدها بموجب اتفاق بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، ونص الاتفاق حينها على إقامة منطقة منزوعة السلاح بعرض يتراوح بين 15 إلى 20 كيلومتراً على طول خط التماس، على أن تعمل تركيا لإخراج جميع “الفصائل الجهادية”، ونزع الأسلحة الثقيلة من دبابات وصواريخ ومدافع هاون التي بحوزة تلك الجماعات بما فيها “هيئة تحرير الشام” وفي 5 آذار 2020 توصّل الرئيسان الروسي والتركي في لقاء جمعهما بمدينة سوتشي، إلى اتفاق ينص على وقف إطلاق النار وكانت أبرز بنوده: “تسيير دوريات روسية- تركية مشتركة في الشمال السوري، إنشاء ممر آمن على امتداد 6 كيلومترات على طول الطريق M4 في شمالي سوريا، وقف جميع الأعمال القتالية على خط التماس في محافظة إدلب”.

أثر برس 

 

اقرأ أيضاً