إدلب .. تركيا تُرسل مدفعية ثقيلة أمريكية الصنع إلى نقاط مراقبتها في المحافظة

أرسلت قوات الاحتلال التركي مدفعية هجومية ثقيلة أمريكية الصنع إلى نقاط مراقبتها في محافظة إدلب السورية، حيث أكدت مصادر معارضة أن تركيا تهدف إلى السيطرة على محافظة إدلب بشكل كامل.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية عن مصادر معارضة مقربة من “حركة أحرار الشام” المنضوية ضمن صفوف ما يسمى بـ”الجبهة الوطنية للتحرير” التابعة للاحتلال التركي قولها: “إن جيش الاحتلال التركي بهدف فرض سيطرته المطلقة على إدلب، استقدم مدفعية هجومية ثقيلة أميركية الصنع، عيار ٢٠٣ ملم ومن طراز «M110 A2» إلى نقاط مراقبة جيش الاحتلال إلى الشمال من أوتوتستراد حلب-اللاذقية مع عربات عسكرية هجومية أيضاً بعد أسبوع من نشر منظومات دفاع جوي على الحدود السورية”.

حيث أشارت “الوطن” إلى أن إرسال هذه المعدات العسكرية الضخمة تدل على النوايا العدوانية لتركيا في سورية، ونقلت عن مختصين بالشأن العسكري في إدلب تأكيدهم على أن التحركات العسكرية التركية الأخيرة وارتفاع حدة خروقات جيش الاحتلال التركي ومسلحيه، إلى نية تركيا نشر الفوضى غربي وشرقي نهر الفرات، وفي إدلب على وجه التحديد.

يشار إلى أن الفترة الأخيرة شهدت كافة المناطق التي تحتلها تركيا والمجموعات المسلحة التابعة لها الكثير من مظاهر الفلتان الأمني من تفجيرات وسرقات واغتيالات واشتباكات بين مسلحي المجموعات المدعومة تركياً والتي أودت بحياة العديد من المدنيين، إلى جانب الانتهاكات التي يمارسها هؤلاء المسلحون بحق المدنيين في تلك المناطق.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.