إحداها تمويل المشروعات المتضررة.. المصرف التجاري السوري يستعد لإطلاق قروض جديدة

يستعد المصرف التجاري السوري لإطلاق منتجات مصرفية جديدة، تشمل القروض طويلة الأجل والمتوسطة، والقروض الشخصية، إضافةً إلى قروض تمويل المشروعات المتضررة، وقروض توليد الطاقات البديلة.

إذ أكد مدير عام المصرف علي يوسف، لصحيفة “الوطن” السورية، أنه تم اتخاذ قرارات مبدئية لإطلاق هذه المنتجات المصرفية، وبانتظار إنجاز تفاصيل إجراءاتها لتنفيذها، على أن تكون فوائد هذه القروض شبه منخفضة وتقترب من 10%، حسب طبيعة وخصوصية كل مشروع والدراسة الخاصة به.

كما أوضح يوسف أن قروض تمويل المشروعات المتضررة بفعل الحرب وتوليد الطاقات البديلة من أهم المنتجات التي ستحصل على تسهيلات ائتمانية، ويشترط لمنحها أن تكون المشروعات ضمن المناطق الآمنة التي تعمل بها مؤسسات الدولة.

وبين أن المصرف يعمل بالتوافق مع توجهات المصرف المركزي حيث حددت الحدود الدنيا للفوائد على الودائع لدى المصارف العاملة من المركزي ومنها أن معدل 7% يمثل الحد الأدنى للودائع من عمر1-3 أشهر.

وقبل عدة سنوات، طرح المصرف الجاري فكرة القرض الشخصي على أساس 10 ملايين ليرة سورية، وبعد الدراسة تقرر خفض قيمة القرض بمقدار النصف مشروط بإثباتات وضمانات من قبل صاحب العلاقة، لكنه لم يطبقه حتى اليوم.

وخلال العام الفائت، وصلت قيمة التسهيلات والقروض التي منحها المصرف للقطاعين العام والخاص مع نهاية العام الماضي إلى 408 مليارات ليرة، فيما سجلت القروض والتسهيلات المتعثرة للقطاعين العام والخاص 102 مليار ليرة، حصل منها 906 ملايين ليرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.