إبان نقص الأدوية في الصيدليات.. وصول شحنة دوائية متنوعة إلى مدينة حلب

خاص || أثر برس وصلت مساء أمس إلى مدينة حلب، شحنة من الأدوية متنوعة الاستطبابات، لتوزيعها على صيدليات المدينة وتغطية النقص الحاصل مؤخراً على صعيد الأدوية.

وبلغت كمية الشحنة التي أرسلتها شركة “تاميكو” للأدوية إلى مدينة حلب بحسب ما أفاد مراسل “أثر برس”، 11 طناً تضمنت أدوية مسكّنة للألم، وخافضات حرارة، ومضادات حيوية، إلى جانب أدوية لمرضي “السكري” و”الضغط”، ومعقمات “تاتش”.

وأوضح الدكتور “محمد مجنّو” نقيب الصيادلة في حلب لـ “أثر برس”، بأنه وخلال الزيارة الأخيرة لأعضاء الوفد الحكومي إلى المدينة، تم الاجتماع مع وزير الصناعة ووضعه بصورة النقص الدوائي الحاصل على صعيد أصناف منتجات شركة “تاميكو” في حلب، وتم في إثر ذلك توجيه الشركة بتأمين حاجة مدينة حلب من كافة الأصناف: “وبالفعل خلال 48 ساعة أرسلت الشركة 11 طن من الأدوية إلى حلب من مختلف الأصناف اللازمة”.

وأكد “مجنّو” بأن الكمية الواصلة ستوزع بشكلٍ متساوٍ على كافة صيدليات حلب خلال اليومين القادمين، للتخفيف من الضغط الحاصل على الصيدليات، وأيضاً التخفيف في الوقت ذاته من معاناة المواطن في الحصول على الدواء.

كما أشار نقيب الصيادلة في حلب، إلى أنه تم التواصل مع مدير شركة “تاميكو” الذي وعد بإرسال دفعات متتالية من الأدوية ستصل تباعاً خلال الفترة القادمة إلى مدينة حلب، لتوزيعها على الصيدليات.

يشار إلى أن مدينة حلب شهدت خلال الأيام الماضية نقصاً كبيراً على صعيد الأدوية المتوفرة في الصيدليات، والتي فضّل بعض أصحابها إغلاقها أمام المواطنين سواء نتيجة النقص الحاصل أو نتيجة تغيّر الأسعار وارتفاعها، الأمر الذي تسبب بحدوث عدة حالات ازدحام واختناقات لدى الصيدليات التي استمرت في عملها.

زاهر طحان – حلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.