تسبب بإصابة العائلة بأكملها.. هجوم بالقنابل على منزل بريف درعا الشرقي

خاص|| أثر برس دون معرفة الأسباب والدوافع، أصيب شاب وطفله وزوجته الحامل، بإصابات خطيرة إثر هجوم دامٍ بالقنابل اليدوية استهدف منزله في بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي، في أسلوب تكرر خلال الأشهر الماضية في الصنمين وطفس ومناطق أخرى، وقالت المصادر المحلية لـ”أثر” إنه تم إسعاف المصابين إلى مدينة درعا فيما لاذ المسلحون بالفرار.

وفي ريف درعا الأوسط، عُثر على جثة مجهولة الهوية لشاب وعليها آثار إطلاق نار بالرأس، وذلك على الطريق الواصل بين مدينة داعل وبلدة إبطع، وذلك بعد ساعات من تسجيل حادثة سلب بحق أخوين يعملان ببيع الدجاج، وينحدران من بلدة معربة أثناء توجههما إلى بلدة أم ولد في ريف درعا الشرقي، حيث اعترض مسلحون سيارتهما وسرقوها بالكامل مع محتوياتها، بعد الاعتداء على الشابين وسلبهما نقودهما، وفي الريف ذاته، تم العثور على جثة شاب داخل منزله في مدينة داعل، وسط ترجيحات بوفاته مشنوقاً بعد إقدامه على الانتحار.

على صعيد آخر وفي إطار تطبيق مرسوم العفو الرئاسي الأخير أخلي سبيل موقوف واحد من أبناء مدينة الصنمين بالمجمع الحكومي بدرعا.

أما خدمياً، فشهدت محافظة درعا عودة كاملة لشركات تحويل الأموال، بعد تعطل دام لفترة طويلة لأسباب تقنية وتسببت المشكلة بمعاناة كبيرة بسبب صعوبة تسليم واستلام الحوالات داخل المحافظات السورية.

المنطقة الجنوبية 

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.