أثر برس

الإثنين - 15 أبريل - 2024

Search

أين وصل مشروع استيراد 1000 بقرة.. وماهي قصة الحجر الصحي لمبقرة جب رملة؟

by Athr Press G

خاص|| أثر  برس على وقع قرار الحكومة السورية الصادر منذ عامين والذي وافق على استيراد 1000 بقرة لصالح المؤسسة العامة للمباقر، وبعد إعلان الأخيرة ولأكثر من مرة عن رغبتها بالاستيراد مع طرح دفتر الشروط دون تقدم أحد من الموردين خلال العامين الماضي والحالي، إلى أن تقدم أحد الموردين قبل أشهر قليلة، وتم إرسال دفتر الشروط للوزارة، فكانت الملاحظة لابد من تعديل في بعض فقرات الشروط فتم ذلك، وأعيد إلى وزارة الزراعة أصولاً، لتقدمه إلى رئيس الحكومة لتخصيص وحجز الاعتماد اللازم، وبين انتظار الموافقة وتخصيص المبلغ المطلوب، الذي مازال بين أخذ ورد.

في هذا السياق، أوضح المدير العام المكلف للمؤسسة العامة للمباقر المهندس تمام ديوب لـ”أثر”، أن قرار استيراد 1000 رأس من البكاكير لرفد مباقر المؤسسة العامة للمباقر ومقرها حماة، يهدف لترميم القطيع في مباقر المؤسسة وإعادة إحياء مبقرتي دير الزور وتجمع مباقر مسكنة في حلب.

وبيّن ديوب أن المؤسسة تنتظر القرار الحكومي اللازم وتخصيص الاعتماد المطلوب، لتشغيل مبقرتي دير الزور ومسكنة في حلب بعد أن تم تأهيلهما جراء ما لحق بهما من خراب مع بداية الأزمة، زد على ذلك رفد بقية المباقر الأربع بالقطيع الجديد.

مبقرة جب رملة تحت الحجر الصحي:

بوقت علم “أثر برس” أنه تم فرض حجر صحي على مبقرة جب رملة منذ نحو 3 أسابيع، وهي التي توجد فيها وحدة لتصنيع الأجبان والألبان ومشتقاتهما.

وهنا أوضح مدير الإنتاج الحيواني في المؤسسة العامة للمباقر المهندس زياد إسماعيل لـ”أثر برس”: أن نتائج التحليل المخبري لم تصدر بعد، لكن معمل الألبان والأجبان يعمل بشكل جيد وتباع منتجاته للأهالي، والحليب المنتج منه يباع لمعمل ألبان حمص، وكمية قليلة في كل من مبقرتي فيديو وجب رملة تصنع ألباناً وأجباناً.

من جهته، أوضح مبقرة جب رملة المهندس محمد برهوم لـ”أثر برس” بأن الحجر الصحي هو حالة احترازية يطبق عند الشعور بأي طارئ يصيب القطيع، فيتم عزل الأبقار المريضة ووضعها في حظائر خاصة بعيداً عن القطيع النامي والسليم، مشيراً إلى أن فرق فنية وكذلك اللجان تأتي باستمرار من وزارة الزراعة وتأخذ العينات لتحليلها مخبرياً في الوزارة، بانتظار ما ستقرره التحاليل المخبرية، موضحاً أن عملية الإنتاج من الحليب لم تتأثر، بل على العكس مستقر تماماً.

غير أن مصدر مطلع كشف لـ”أثر برس” أن الحالة القائمة في مبقرة جب رملة بخصوص الحجر الصحي، مشتبه أن يكون سببها نظير السل وهو مستوطن في المبقرة منذ سنوات يظهر بين عام وآخر، مستغرباً كيف تستغرق نتيجة التحاليل أسابيع عدة لمعرفة نتائجها.

يذكر أنه يوجد لدى المؤسسة أربع مباقر في كل من الغوطة وحمص وجب رملة وفيديو باللاذقية، ويوجد فيها 885 رأساً من الأبقار، منها 698 بقرة حلوب تنتج يومياً 14 طناً من الحليب.

وسبق وأعلنت المؤسسة العامة للمباقر قبل نحو 6 أشهر، عن نيتها استيراد نحو 1000 بقرة، وأكد حينها المدير العام “المكلف” بالمؤسسة العامة للمباقر تمام ديوب لـ “أثر” أن دفعة الأبقار لم تصل بعد، لأن العقد قيد التصديق وموجود في وزارة الزراعة عدا عن أنه مخصص للمباقر التابعة للمؤسسة وليس للأهالي، وأن التوقيت المتوقع لتسلّمها سيكون بعد مرور 40 يوماً تلي تدقيق العقد وعرضه على رئاسة مجلس الوزراء لتتم المصادقة عليه.

محمد فرحة

اقرأ أيضاً