أهالي عين الحلوة ينزحون من ديارهم

شهد مخيم عين الحلوة حركة نزوح واسعة من قبل الاهالي الفلسطينيين الذين يسكنون بداخله وذلك بسبب إرتفاع حدة الاشتباكات في المخيم الواقع جنوبي لبنان، بين حركة فتح وجماعات متشددة منها “جند الشام”.

وشهدت احياء المخيم مواجهات عنيفة بين الطرفين استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية التي وصل بعضها إلى مدينة صيدا، ما دفع العديد من القوى والشخصيات اللبنانية والفلسطينية مناشدة المتقاتلين الوقف الفوري لإطلاق النار وتجنيب المخيم وصيدا تبعات المواجهات العبثية.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق