أهالي حي العوينة في اللاذقية يشتكون من تراكم القمامة: من شهر لم نرَ عامل نظافة

خاص|| أثر برس اشتكى عدد من أهالي شارع المثنى بن حارثة في حي العوينة وسط مدينة اللاذقية من انتشار القمامة على طول الشارع من دون أن تبادر البلدية إلى تنظيفه أسوة ببقية أحياء المدينة.

وقال المشتكون لموقع “أثر برس”: “منذ أكثر من شهر لم يأتِ إلى الشارع أي عامل نظافة ما أدى إلى تراكم القمامة على أطراف الطريق وخاصة أمام محال بيع الوجبات السريعة والحلويات”.

وأضاف المشتكون: “ناهيك عن المظهر غير اللائق، نعاني من انبعاث الروائح الكريهة وتجمع الحشرات والقطط على القمامة المنتشرة على طول الشارع”.

بدوره، مدير النظافة في مجلس مدينة اللاذقية المهندس عمار قصيري أكد لـ”أثر برس” أن حي العوينة مخصص بعمال نظافة ليلاً ونهاراً، كما أنه مخصص ببرنامج عمل ورش مديرية النظافة دورياً.

وعزا قصيري السبب وراء انتشار الأوساخ إلى الرمي العشوائي من قبل المواطنين وعدم الالتزام بمواعيد رمي القمامة، مؤكدأً أن ذلك يسبب صعوبة بالغة في العمل كما يسبب أحياناً تجمعات القمامة العشوائية مع العلم أنه يتم ترحيلها يومياً.

وأوضح قصيري أن حاويات القمامة تتوزّع في الحي بشكل منتظم ومدروس، مطالباً الأهالي بالتعاون مع مديرية النظافة والالتزام بمواعيد رمي القمامة وعدم رمي الأوساخ في الشارع للمحافظة على نظافة الحي والمدينة.

كما طالب قصيري أصحاب السيارات بعدم رمي الأوساخ والعبوات البلاستيكية من نوافذ السيارات أثناء مرورهم في الشارع.

يذكر أن مديرية النظافة حددت مواعيد رمي القمامة بين الساعة السابعة والعاشرة صباحاً، وبين الساعة السابعة والعاشرة ليلاً, وشددت على رميها في الأماكن المخصصة لها.

باسل يوسف ـ اللاذقية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.