أنطونيو كونتي بحماية الشرطة الإيطالية بعد تهديدات بقتله!

أفاد نادي إنتر ميلان الإيطالي لكرة القدم بتلقيه رسالة تهديد، لكنها غير موجهة بشكل مباشر إلى المدرب أنطونيو كونتي وذلك في أعقاب تقارير صحافية محلية، تحدثت عن توفير الشرطة حماية للمدرب بعد تلقيه رسالة مرفقة برصاصة.

وأشار النادي في بيان إلى أن الرسالة: “وصلت إلى النادي ولم تكن موجهة بشكل شخصي إلى المدرب”، وفقاً لوكالة “أنسا” الإيطالية للأنباء.

وقال النادي في بيانه: “في إشارة إلى الأنباء المتداولة، يوضح إنتر ميلان أن أنطونيو كونتي لم يتلق بشكل شخصي أي رسائل تهديد، وبالتالي لم يذهب بنفسه لتقديم شكوى أمام دوائر الشرطة”، مشدداً على أن النادي هو من تلقى الرسالة، بحسب ما ذكرت “فرانس برس”.

وأضاف إنتر ميلان، أنه اتصل بالسلطات المختصة كما جردت العادة في مثل هذه الحالات.

وكانت صحيفتا “كورييري ديلا سيرا” و”غازيتا ديلو سبورت” أشارتا في تقارير لهما إلى أن كونتي تلقى في الأيام الماضية رسالة فيها رصاصة من مصدر مجهول، في إشارة إلى تهديد بالقتل.

وفتحت الشرطة الإيطالية تحقيقاً بشأن الرسالة، وسارعت إلى توفير حماية خارج منزل كونتي، البالغ من العمر 50 عاماً، ومقر التدريب التابع للنادي اللامبوردي.

جدير بالذكر أن المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي الذي تولى دفة تدريب نادي إنتر ميلان منذ بداية الموسم، ساهم في تطوير الفريق بشكل ملحوظ والذي يحتل المركز الثاني في ترتيب الدوري الإيطالي حالياً بعد المتصدر يوفنتوس.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.