ألمانيا تبحث عن بديل لقاعدة "إنجيرليك" التركية والأردن هي الملاذ

 

أشارت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم، إلى إمكانية نقل الجنود الألمان الموجودين ضمن قوات حلف “الناتو” في قاعدة “إنجيرليك” التركية، إلى دولة أخرى، في حال لم تسمح أنقرة بزيارة الهيئة البرلمانية لهم.

كما أعلن المجلس الفدرالي الألماني الجمعة الماضية عن رغبة بلاده إرسال هيئة مشكلة من اللجنة الدفاعية في المجلس، لزيارة قاعدة “إنجيرليك” الجوية التابعة لولاية أضنة جنوب تركيا، وأشار رئيس اللجنة الدفاعية، ولفغانك هلميخ، إلى أن تركيا لم تسمح بزيارة الهيئة إلى الآن.

حيث يأتي الرفض التركي بالتزامن مع قبول ألمانيا الأسبوع الماضي، لجوء جنود أتراك تعتبرهم الأولى انقلابيين، بينما أكدّت ميركل اليوم، على ضرورة زيارة الحقوقيين لنحو 250 جندياً ألمانياً يخدمون في بعثة “الناتو” في “إنجيرليك” لمحاربة تنظيم “داعش”.

وأعربت المستشارة عن نية برلين استمرار المباحثات مع أنقرة في هذا الشأن، ولكن بالتزامن مع البحث عن بدائل لتلبية احتياجاتهم، وفي ذات السياق، قالت ميركل: “هذا يعني البحث عن بدائل لإنجيرليك، وهذا البديل قد يكون الأردن”.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي ترفض فيها أنقرة زيارة هيئة برلمانية ألمانية إلى قاعدة “إنجيرليك” جنوب تركيا.

مقالات ذات صلة