أثر برس

الثلاثاء - 23 أبريل - 2024

Search

أكثر من 2800 مجزرة ارتكبها الاحتلال منذ بدء عدوانه على غزة

by Athr Press B

في اليوم الـ 171 للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ارتفعت حصيلة الشهداء إلى أكثر من 32 ألف و300 شهيد.

ووفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية، فإن عدد الشهداء ارتفع إلى 32,333 شهيداً، فيما بلغ عدد الإصابات 74,694 مصاباً منذ السابع من تشرين الأول الماضي.

وأوضحت الصحة الفلسطينية، أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 8 مجازر في القطاع خلال الـ 24 ساعة الماضية، راح ضحيتها 84 شهيداً و106 جرحى.

وكشف تقرير الصحة أن 11,000 جريح بحاجة إلى السفر للعلاج بهدف إنقاذ حياته، وبالتالي فإن بقاءه في غزة يعرضه كل يوم للموت، إضافةً إلى 10,000 مريض سرطان يواجهون الموت وبحاجة إلى علاج، و700,000 مصاب بالأمراض المعدية نتيجة النزوح، كما تسبب النزوح بتفشي بعض الأوبئة المعدية، مثل عدوى التهابات الكبد الوبائي، الذي أصاب 8000 حالة عدوى، إلى جانب وجود 350,000 مريض مزمن معرض للخطر بسبب عدم إدخال الأدوية.

بدوره، المكتب الإعلامي الحكومي في غزة كشف أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 2848 مجزرة، في مناطق متفرقة على كامل مساحة قطاع غزة، في شماله وجنوبه، راح ضحيتها 39,226 شهيداً ومفقوداً، منهم 32,226 شهيداً وصلوا إلى أحد مستشفيات القطاع، وتم تأكيد شهادتهم، و7000 مفقودٍ، بعضهم ما زالت جثامينهم تنتظر استخراجها من تحت الأنقاض.

وأضاف المكتب الإعلامي: “شكلت النساء والأطفال النسبة الأكبر من عدد الضحايا بشكل عام، إذ بلغت تلك النسبة إلى اليوم 73% من الضحايا، وذلك بتفصيل تسجيل 14,280 شهيداً من الأطفال، منهم 27 استشهدوا نتيجة المجاعة المفروضة على شمالي القطاع، إضافةً إلى تسجيل 9,340 شهيدة من النساء، و60,000 سيدة حامل معرضة للخطر لعدم توفر الرعاية الصحية”، لافتاً إلى أنه تم إحصاء 17000 طفل يعيشون اليوم في قطاع غزة من دون والديهم أو من دون أحدهما.

وأشار إلى ارتقاء 364 شهيداً من الطواقم الطبية، منذ بدء الحرب، منهم 48 شهيداً من عناصر الدفاع المدني، متابعاً: “كما تم تسجيل 269 حالة اعتقال من الكوادر الطبية، الجزء الأكبر منها تمت، أثناء تأديتهم لواجبهم الإنساني، من داخل المستشفيات”.

وبالنسبة للصحفيين، ذكر المكتب الإعلامي الحكومي أن هناك 136 شهيداً من الصحفيين، إضافة إلى 12 حالة اعتقال مثبتة.

يذكر أنّ عدد الأسرى الأطفال في سجون الاحتلال يبلغ نحو 200، من بينهم أكثر من 40 طفلاً رهن الاعتقال الإداريّ، وهم محتجزون في سجني “مجدو” و”عوفر”، وقد بلغت عدد حالات الاعتقال بين صفوف الأطفال من الضّفة بعد السابع من تشرين الأول نحو 500، وفقاً للمعطيات المتوفرة لدى هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية ونادي الأسير الفلسطيني.

ويبلغ عدد المعتقلين الذين استشهدوا في معتقلات الاحتلال بعد 7 تشرين الأول،10 شهداء، بينهم ثلاثة من معتقلي غزّة، أحدهم لم تُعرف هويته، إلى جانب استشهاد الجريح المعتقل محمد أبو سنينة في مستشفى “هداسا” بعد يومٍ من اعتقاله وإصابته.

وكانت وسائل إعلام فلسطينية، أوضحت أن “الارتفاع المرعب في أعداد الشهداء من الأسرى يُنبئ بحجم التعذيب الذي يتعرضون له داخل السجون الإسرائيلية”.

أثر برس

اقرأ أيضاً