أكبر زيادة سنوية في التاريخ.. سعر الذهب في سوريا ارتفع أكثر من 70% خلال عام 2022

خاص || أثر برس تأثر سعر الذهب بشكل كبير خلال العام الحالي ليرتفع مع نهاية 2022 وفق تقديرات استندت لبيانات الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق، حوالي 72% عن بداية العام.

ورصد “أثر برس” التغيرات السعرية للذهب خلال عام 2022، والتي مردها الارتفاع الكبير بسعر الأونصة العالمية بفعل زيادة الطلب على الذهب عالمياً.

وارتفع سعر الذهب عيار (21) مطلع العام، أي في شهر كانون الثاني، من 179 ألف إلى 195 ألف في شهر شباط، ليصل إلى 204 ألف في شهر آذار حتى شهر أيار، لينخفض بشكل طفيف خلال شهري حزيران وتموز إلى 195 ألف، معاوداً ارتفاعه في شهر آب وأيلول إلى 214 ألف، وصولاً لعتبة الـ 232 ألف في شهر الأول، متصاعداً نحو 271 ألف في تشرين الثاني، ليختم العام عند 312 ألف في شهر كانون الأول لعام 2022.

وبحسبة بسيطة يتبين أن سعر الذهب عيار (21) ارتفع خلال هذا العام حوالي 133 ألف ليرة سورية، وهي أكبر زيادة سنوية في التاريخ.

وبالنظر للتغيرات السعرية للذهب بشكل عام خلال فترة الحرب على سوريا، أي من عام 2011 حتى 2022، وبرصد الأسعار الصادرة عن الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق، ارتفع الذهب من 2760 ل.س خلال 2011، ليصل إلى 312 ألف ليرة سورية نهاية العام.

وبحسب توقعات عدد من الصاغة، فإن الذهب من الممكن أن يرتفع أكثر من ذلك بسبب التوترات الدولية والاقتصادية وارتفاع نسب التضخم في أغلب دول العالم.

وكان رئيس جمعية الصاغة غسان جزماتي أوضح في تصريح خاص لـ “أثر برس” أنه “بنهاية كل عام تلجأ الشركات الكبرى في الدول الأوروبية والأمريكية إلى تبديل الدولار والسيولة التي تزيد معها بشراء الذهب نظراً لقيمته ولأنه غير قابل للخسارة، لافتاً إلى أن اليوم من يبيع بيت أو سيارة فإنه يشتري الذهب بدلاً منه وهذا أفضل بالنسبة له.

مقالات ذات صلة