أغلبهم من العراق وسوريا.. أكثر من 11 ألف مهاجر دخلوا ألمانيا العام الفائت عبر بيلاروسيا وبولندا

أعلنت ألمانيا عن وصول أكثر من 11 ألف مهاجر وطالب لجوء دخلوا إلى البلاد بطريقة غير نظامية في عام 2020 الفائت، وذلك عبر بولندا وبيلاروسيا.

ووفقاً لموقع “DW”، فإن الشرطة الألمانية أعلنت أنها “سجلت 11 ألف و213 حالة دخول غير نظامية حتى 29 من شهر كانون الأول الفائت”، مشيرة إلى أن الحدود البولندية ـ الألمانية تمثل النقطة الساخنة في هذه الهجرة.

وأوضحت الشرطة أن عدداً كبيراً من المهاجرين وصلوا عبر الحدود البولندية إلى ولاية براندنبورغ الألمانية.

وزاد عدد المهاجرين القادمين عبر طريق بيلاروسيا على نحو متسارع منذ منتصف عام 2020 الفائت، ويرى الاتحاد الأوروبي خلف هذه الحركة سياسة متعمدة من جانب الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو.

ووصل عدد المهاجرين القادمين إلى ألمانيا عبر هذا الطريق في أيلول الفائت، إلى 2049 شخص دخلوا إلى البلاد بشكل غير نظامي، ووصل العدد إلى ذروته في تشرين الأول الفائت، حيث بلغ 5294 شخص.

وذكر الموقع أن العديد من الأشخاص جاؤوا من العراق وسوريا ومناطق أزمات أخرى في المرفق الرئيسي للإيواء الأولي في مدينة آيزنهوتنشتات آواخر الصيف الماضي.

وكانت الحدود البيلاروسية – البولندية شهدت أوائل كانون الأول الفائت، مظاهرات من المهاجرين العالقين، رفضاً لترحيلهم إلى بلدانهم، بانتظار ممر إنساني إلى دول الاتحاد الأوروبي.

ويتّسم الوضع عند الحدود بالتوتر، وهناك آلاف المهاجرين “سوريين، عراقيين، يمنيين..” عالقين عند الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي الذي يتهم رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو بالسماح للمهاجرين بدخول بلاده ونقلهم والسماح لهم بالذهاب إلى منطقة الحدود، وهو ما ينفيه لوكاشينكو.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.