أعضاء مجلس الشعب: جرة الغاز أصبحت حلماً.. والحكومة: نعمل على تفادي حدوث أزمة خلال شهر رمضان

طرح أعضاء بمجلس الشعب العديد من الأمور الخدمية التي تخص المواطنين ولاسيما موضوع الغاز والازدحام الشديد على المؤسسات السورية للتجارة لشراء المواد المدعومة.

وذكرت صحيفة “الوطن”، أن النائب ماهر موقع أكد خلال جلسة لمجلس الشعب أن مشكلة توزيع الغاز ما زالت قائمة رغم ما قيل عن حل هذه المشكلة فهناك الكثير من الأسر لم تحصل على أسطوانة الغاز منذ 3 أو 4 أشهر، معرباً عن أمله أن يكون هناك جواب لحل هذه المشكلة ورغم أن الغاز متوافر إلا أن آلية التوزيع عجزت عن إيصال هذه الأسطوانة إلى مستحقيها.

وأشار النائب موعد ناصر إلى أن الحصول على أسطوانة غاز أصبح حلماً لكل مواطن، مشدداً على ضرورة أن يكون هناك طريقة علمية تتبناها الدولة وليست شركة قطاع خاص لأنه ليس من المعقول أن أجلب بصندوق السيارة أسطوانة الغاز من السويداء إلى دمشق للحصول عليها.

وفي الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء أمس الأحد، طلب رئيس مجلس الوزراء عماد خميس من وزارة النفط والثروة المعدنية تعزيز عقود توريد مادة الغاز، وتغطية النقص الحاصل في تأمينها، بما يمنع حدوث حالات اختناق في الطلب على المادة خلال شهر رمضان المقبل.

وأوضح مجلس الوزراء أن النقص الحاصل في مادة الغاز يعود إلى العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية، واستهداف منشآت إنتاج الغاز في الفترة الماضية.

ويتم تأمين نصف حاجة السوق المحلية من الغاز يومياً عبر الإنتاج المحلي، بينما يتم استيراد الـ 50% المتبقية، حيث تحتاج سورية يومياً إلى 120 ألف أسطوانة غاز في الصيف، و160 ألف أسطوانة خلال الشتاء.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.