بين جشع التجار وعرض السوق وطلبه.. أسعار الفروج في اللاذقية تحلًق عالياً

خاص || أثر برس

مع انقضاء ثلث شهر رمضان المبارك، شهدت أسواق محافظة اللاذقية وخاصة مدينة جبلة ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار الفروج ليغدو عصياً على موائد إفطار ذوي الدخل المحدود و”المعترين” الذين كانوا يلوذون إليه بديلاً عن اللحم الأحمر الذي ودّع موائدهم منذ وقت طويل بسبب ارتفاع أسعاره.

أين الرقابة التموينية؟

مازن إبراهيم، موظف وأب لأربعة أطفال قال لـ “أثر برس”: “إن الأسعار قبل شهرِ رمضان كانت مرتفعة، وبعد انقضاء بضعة أيام من الشهر ارتفعت الأسعار أكثر”، عازياً السبب وراء ذلك إلى “جشع التجار وضعف الرقابة التموينية على محال بيع الفروج”.

وأضاف إبراهيم: “كيلو الفروج الحي اليوم بــ 850 وأقل فروج يزن كيلوغرامين وما فوق ما يعني أن سعر الفروج يصل إلى 2000 ليرة سورية”، مؤكداً أنه “ليس باستطاعة أغلبية المواطنين شراء الدجاج بهذه الأسعار، ما يعني عدم قدرتهم على توفير الوجبات المناسبة لعائلاتهم خلال الإفطار”.

بدورها، قالت سوسن حسن ربة منزل: “الأسعار تختلف من محل بيع فروج إلى محل آخر، ففي بعض المحال يباع كيلو الفروج بـ825 ليرة سورية وفي محال أخرى يباع بـ 850 ليرة”، والأسوأ من ذلك برأي سوسن “عندما يقصد الزبون أن يشتري فخاذ فروج أو شرحات فالأسعار غير مقبولة على الإطلاق إذ يباع كيلو الفخاذ بـ 1150 ليرة”.

أنور عبد الله مواطن يتساءل: “لماذا تشهد أسعار الفروج ارتفاعاً مبالغاً فيها في حين أن موسم الحر بدأ ومن المتعارف عليه أن أسعار الفروج بشكل عام تنخفض مع قدوم الصيف؟”، مضيفاً: “أم أن الأسعار مرتبطة حالياً بشهر رمضان بدون أي اعتبارات أخرى من شأنها أن تخفض كيلو الفروج!”

وطالب أنور المعنيين في المحافظة “بالعمل على ضبط أسعار الفروج داخل الأسواق، من خلال تحديد سقوف سعرية تتناسب وقدرة المواطنين الشرائية، وعدم ترك المواطنين فريسة جشع تجار الفروج الذين يتحكمون بالأسعار ويفرضون أسعارهم على المواطن الذي يعتبر هو الحلقة الأضعف “.

ومن الفروج إلى البيض، اشتكت أم يزن من “ارتفاع أسعار بيض المائدة على غرار ارتفاع سعر الفروج بالإضافة إلى تباين الأسعار من محل إلى آخر فهناك من يبيع البيضة الواحدة ب50 ليرة ومن يبيعها ب 60 ليرة”.

وتابعت أم يزن: “وعند سؤالنا عن ارتفاع سعر البيض يقول لنا صاحب المحل إن البيض بلدي ويضيف بتهكم “إذا أردتي أرخص من ذلك فعليك التوجه إلى بائعي الجملة”.

أبو أيهم صاحب أحد محال الفروج الحي يبرر في حديثه مع “أثر برس” سبب ارتفاع أسعار الفروج خلال الأيام الماضية إلى “ازدياد الطلب من قبل المواطنين مع بدء شهر رمضان باعتبار أن الفروج مادة أساسية للعائلة”.

وبيّن أبو أيهم أن “أسعار الفروج مرتبطة بالعرض والطلب وعليه فمن الطبيعي أن تشهد ارتفاعاً بسبب زيادة الطلب”، متوقعاً أن “تنخفض الأسعار بعد انتهاء شهر رمضان بأيام قليلة بسبب انخفاض الطلب على المادة”.

وحول تباين الأسعار بين أسواق اللاذقية وجبلة، أكد صاحب أحد المحال أن “التنافس بين التجار في اللاذقية يؤدي إلى انخفاض الأسعار فيما التنافس شبه معدوم بين تجار جبلة ما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار”.

مرتبطة بالعرض والطلب

بدوره، أكد باسم حسن مدير منشأة الدواجن في اللاذقية لـ”أثر برس” أن “أسعار الفروج وبيض المائدة مرتبطة بالعرض والطلب في السوق”، مشيراً إلى أنه “خلال شهر رمضان تشهد الأسواق ارتفاعاً في الطلب على لحم الفروج في حين ينخفض الطلب على بيض المائدة”.

وأشار حسن إلى أن “بيض المائدة يشهد انخفاضاً في السعر”، متوقعاً أن “تنخفض الأسعار أكثر من ذلك خلال الأيام القليلة القادمة ليصل سعر البيضة الواحدة إلى 25 ليرة”، كما بيّن أن “صندوق البيض الذي يحوي على 12 طبق من البيض كأن يباع في السابق بـ11 ألف ليرة فيما يباع حاليا بـ7000 ليرة سورية”.

كما لفت حسن إلى “ارتفاع سعر الأعلاف المرتبط بسعر الصرف”، مشيراً إلى أن “تكلفة تربية الفروج على المربي تقدر بــ650 ليرة سورية وتكلفة البيضة الواحدة بـ32 ليرة”، مشدداً في الوقت ذاته على أن “تكلفة التربية تؤثر في أسعار بيع الفروج وبيض المائدة إلا أنه أثرها بسيط أمام عملية العرض والطلب”.

وأكد حسن أن هناك تفاوت في “أسعار بيع الفروج وبيض المائدة من مكان إلى آخر”، عازياً السبب في ذلك إلى “قيام مربين بفتح محال لهم حيث يبيعون فيها إنتاجهم من الفروج أو بيض المائدة للمستهلك مباشرة دون وسيط وعليه من الطبيعي أن تكون الأسعار عندهم أقل من المحال التي يدخل الوسيط في عملية البيع”.

دوريات تموينية لضبط الأسعار

من جهته، مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية المهندس إياد جديد أكد لـ”أثر برس” أنه “لم تشهد أسعار الفروج ارتفاعاً منذ بداية شهر رمضأن”، مضيفاً: “على العكس تشهد أسعار الفروج انخفاضاً يقدر بـ100 ليرة سورية للكيلو الواحد”.

وشدد جديد على “حرص المديرية على مراقبة الأسواق وضبط الأسعار من خلال تسيير دوريات متواصلة على الأسواق، إذ تم تسيير 130 دورية تتوزع على خمس شعب تموين في المحافظة”.

جديد الذي لفت إلى “استعداد المديرية لتلقي الشكاوى حول أي نقص أو خلل أو رفع في الأسعار ومعالجتها بالسرعة القصوى”، دعا المواطنين إلى “التعاون مع مديرية التموين والإبلاغ عن أي مخالفة لعدم التقيد بالنشرة التموينية”.

وأوضح جديد أن “الإجراءات التي تتخذها المديرية خلال شهر رمضان لمراقبة الأسواق في المحافظة  تنطلق من تحديد الأولويات وفق قطاعات السوق ويتبين ذلك من عدد الضبوط التي تم تنظيمها خلال الأيام الأولى من رمضان” .

وبحسب النشرة التموينية، يباع كيلو الفروج الحي للمستهلك بـ 790 ليرة، شرحات مقطعة ومجهزة بـ 1770 ليرة، فخذ كامل 950 ليرة، فخذ قصة عادية 850 ليرة، جوأنح 850 ليرة، سودة 1420 ليرة، صدر بعظمة 1215 ليرة.

باسل يوسف – اللاذقية

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.