النوع الرديء منها متره بـ12 ألف ل.س.. حماية المستهلك: تعميم قريب لضبط أسعار السجاد

أفاد مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك علي الخطيب بأن تعميماً بخصوص أسعار السجاد والمدافئ سيصار إلى إصداره قريباً.

وجاء تصريح الخطيب بعد أن نشرت صحيفة “الوطن” تقرير عن الأسعار في الأسواق حيث لم يقل المتر المربع للسجادة ذات النوع الرديء عن 12 ألف ليرة وبالتالي فإن السجادة الرديئة يصل سعرها إلى أكثر من 100 ألف ليرة بينما يشهد السوق ندرة في سجاد الصوف وفي حال تواجده فالأسعار غالية جداً.

وهنا أكد الخطيب أنه سوف يتم إصدار تعميم حول التشدد في رقابة أسعار السجاد والمدافئ وخصوصاً بعد دخول فصل الشتاء وازدياد الطلب على المادة.

كما أوضح الخطيب أن صاحب المحل مجبر على عرض أسعار كل نوع باعتبار أن السجاد أنواع حتى لا يكون هناك غش في المواصفات وبالتالي من المفترض تقديم بيانات كلفة للمعمل الذي ينتج المادة ويتم منح فواتير على أساس ذلك.

وأشار إلى أن سجاد الدولة من أفخر الأنواع الموجودة في الأسواق، معتبراً أن بعض القطاع الخاص يعتمد أكثر على الديكور والزخرفة التي تكون أحياناً على حساب الجودة أو لزيادة سعرها أكثر.

ولفت إلى أنه في حال كان هناك فروقات في الأسعار في النوع ذاته في أكثر من محل فهذا يعتبر فوضى في الأسعار لأن الأسعار يجب أن تكون مختلفة بحسب كل نوع والفواتير المقدمة في ذلك.

يذكر أنه مع بداية فصل الشتاء من كل عام يتهافت الكثير من المواطنين على شراء مستلزماته فتشهد أسعار السجاد المنزلي في الأسواق ارتفاعاً ملحوظاً مع اختلاف الأسعار من محل لآخر، كما ترتفع أسعار المدافئ وحتى الملابس.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.