وزارة النفط تعلن عن انفراج أزمة المشتقات النفطية خلال أيام

أعلنت وزارة النفط السورية أن القطاع النفطي سيشهد انفراجات خلال الأيام القادمة، وذلك بحسب بيان لها نشرته عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك”.

وتحدثت الوزارة في البيان:”لا يختلف اثنان على شدة العقوبات الاقتصادية المفروضة على بلدنا والتي تستهدف القطاع النفطي بشكل خاص وتمنع وصول ناقلات النفط إلى سورية مما تسبب في اختناقات حادة في المشتقات النفطية”.

وأضافت الوزارة أن الفريق الحكومي المعني بهذا الملف يعمل على مدار الساعة لإزالة الصعوبات والتغلب على معوقات وصول النفط إلى سورية، منوهةً إلى أن الانفراجات ستبدأ خلال الأيام القليلة القادمة (عشرة أيام) وسيكون الموضوع معالجاً.

ومنذ قرابة 10 أيام شهدت المدن السورية والعاصمة دمشق خاصةً ازدحامات كبيرة على محطات الوقود كما أغلقت عدد من المحطات أبوابها، وذلك تزامناً مع انتشار إشاعات تتحدث عن ارتفاع سعر تنكة البنزين بمقدار الضعف أي من 4500 إلى 9000 ليرة، وهو السعر الموازي للسعر العالمي للبنزين.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، وجهت وزارة النفط والثروة المعدنية بتعديل الكمية اليومية المسموح تعبئتها من محطات الوقود للسيارات الخاصة العاملة على مادة البنزين من 40 ليتر يومياً لتصبح 20 ليتر يومياً، وذلك كإجراء احترازي بسبب الازدحام على محطات الوقود.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.