أرقام غوارديولا الذهبية.. تتكسر في بلاد الضباب.

تعرض الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، لعدة كبوات في أول مواسمه بالدوري الإنجليزي، آخرها الخسارة على يد تشيلسي، أمس، الأربعاء.

حيث بات المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي أول مدرب في العالم يفوز على غوارديولا ذهابا وعودة في دوري من الدوريات التي درب فيها المدرب الإسباني حتى الآن، سواء في إسبانيا أو ألمانيا أو إنجلترا.
وهناك رقم قياسي سلبي آخر لجوارديولا أسفرت عنه خسارة أمس، حيث إنه، ولأول مرة منذ عمله كمدرب يتلقى 6 هزائم في موسم واحد، فمثل هذا العدد من الخسائر لم يحدث معه على مدار 4 سنوات في برشلونة (2008-2012)، و3 سنوات في بايرن ميونيخ (2013-2016).

إضافةً إلى هذه الخسائر التاريخية للمدرب الإسباني في إنجلترا، ربما ولأول مرة في تاريخه قد يخرج غوارديولا خالي الوفاض في موسم من المواسم، فلم يسبق له لا في برشلونة أو مع بايرن ميونيخ أن فشل في تحقيق لقب، على الأقل.

وقد سخر غوارديولا مما حدث معه في أول مواسمه في إنجلترا، وقال حسب موقع “شبورت بيلد” الألماني “كان يجب عليّ أن أفوز بالثلاثية وأن أغير كرة القدم الإنجليزية”.

مقالات ذات صلة