“أرز” لبنان مهدد.. وهذه التفاصيل!

كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية، أن أشجار الأرز في لبنان مهددة بالانقراض وذلك بسبب التغير المناخي.

وأوضحت الصحيفة البريطاينة، أن أشجار الأرز التي يشتهر بها لبنان وتزين علمه الوطني، والتي يصل عمرها إلى ما يقارب 3000 عام، تحتاج إلى مستوى محدد من الثلوج والأمطار من أجل الحصول على تجدد طبيعي، ولكن بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري، فإن هذه الأشجار أصبحت تتعرض لشتاء أقصر وثلج أقل.

ووفقاً للحكومة اللبنانية، فإن الغطاء الثلجي من الممكن أن ينخفض ​​بنسبة 40٪، مع حلول عام 2040.

ويقول بعض الباحثين: “إنه بحلول عام 2100 لن يعيش الأرز إلّا في القسم الشمالي من البلاد، حيث الجبال أعلى”.

وتعتبر حشرة “سيفالسيا تانورينينسيس”، من أخطر الحشرات التي تهدد الأرز أيضاً، ويكثر نشاطها بسبب تغير المناخ، وقلة الثلج، وانخفاض الرطوبة في الصيف.

وتغطي أشجار الأرز اليوم 17 كيلومتر مربع فقط من مساحة لبنان في المحميات العالية الارتفاع، لتضيفها اليونسكو إلى قائمتها لمواقع التراث العالمي منذ 20 عاماً،فيما أعلنت منظمة اليونسكو مسبقاً أنها واحدة من أكثر المواقع عرضة للخطر بسبب التغير المناخي.

وكانت أشجار الأرز قد شهدت قروناً من إزالة غاباتها، ووصلت مساحة أشجارها إلى 2000 هكتار تقريباً، بعدما كانت نصف مليون هكتار، كما أنه تم إضافتها إلى قائمة “الاتحاد العالمي للمحافظة على البيئة”، الحمراء للأنواع المهددة.

تجدر الإشارة إلى أن أشجار الأرز في لبنان شهدت الكثير من العصور عبر التاريخ، منها الفينيقيين الذين استخدموها لبناء سفنهم، وكذلك المصريين القدماء، الذين كانوا يستخدمون صمغها في عمليات تحنيط موتاهم.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق