أردوغان يعلن رسمياً: تركيا سترسل قوات عسكرية إلى ليبيا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، أن بلاده سترسل قوات إلى ليبيا بما أن طرابلس طلبت ذلك.

ووفقاً لوكالة “الأناضول” التركية، فإن أردوغان أوضح خلال كلمته أنه سيعرض مشروع قانون لنشر القوات في ليبيا على البرلمان، في شهر كانون الثاني المقبل.

وقال الرئيس التركي: “تركيا قدمت وستقدم كافة أنواع الدعم لحكومة طرابلس التي تقاتل ضد حفتر الانقلابي المدعوم من دول مختلفة بينها دول عربية”.

وحول لقائه الذي تم مع الرئيس التونسي قيس سعيد، قال أردوغان: “ناقشنا المسألة الليبية بكل أبعادها.. ووصلنا إلى اتفاق لتقديم الدعم اللازم إلى ليبيا من أجل استقرارها”.

وكان الرئيس التركي، أفاد الأسبوع الفائت، بأن بلاده ستعمل على تسريع التعاون مع ليبيا، مؤكداً استعداد أنقرة لمساعدة الجانب الليبي (حكومة الوفاق) “في أي لحظة إذا احتاج لذلك”.

ووقعت الحكومة التركية في شهر تشرين الثاني الفائت، مع حكومة الوفاق الوطني، اتفاقيتين إحداهما لترسيم الحدود البحرية في المتوسط والأخرى تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، الأمر الذي أثار انتقادات دولية، ورفضاً قاطعاً من جانب مصر واليونان وقبرص.

يذكر أن البرلمان التركي كان قد منح أيضاً، الضوء الأخضر لإرسال مستشارين وخبراء وعسكريين إلى ليبيا، في حال طلبت حكومة طرابلس ذلك، الأمر الذي يرفضه الجيش الوطني الليبي، حيث أكد الناطق باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، على رفضه القاطع لما أسماه بـ “الغزو التركي” لليبيا، مشدداً على أن الجيش سيحارب بكل قوة لمنع المخطط التركي.

تجدر الإشارة إلى أن ليبيا، تعاني منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي عام 2011، انقساماً حاداً في مؤسسات الدولة بين الشرق، الذي يديره البرلمان بدعم من الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، والغرب الذي تتمركز فيه حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، والتي فشلت في الحصول على ثقة البرلمان، حسب ما ذكرته وسائل إعلام مختلفة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.