أردوغان يرفض لقاء مستشار الأمن القومي الأمريكي في تركيا والأخير يقرر المغادرة

 وصل اليوم مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، إلى أنقرة للقاء المسؤولين الأتراك، في حين رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لقاءه.
وأكدت “روسيا اليوم” أن أردوغان رفض لقاء مستشار الأمن القومي الأمريكي، ما دفعه إلى مغادرة البلاد بعد عقد جلسة مع المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم قالن.
بدورها نقلت وكالة “الأناضول” التركية عن أردوغان قوله: “مستشار الأمن القومي الأمريكي ارتكب خطأً جسيماً في تصريحاته بشأن سوريا، ولن نستطيع تقديم تنازلات في مجال مكافحة الإرهاب” حسب قوله.
ويأتي هذا الموقف من الرئيس التركي، بعدما أشار بولتون إلى أن أنقرة لا يحق لها مهاجمة الأكراد في سوريا. يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن عن قراره بانسحاب قوات بلاده من سوريا بعيد مكالمة هاتفية أجراها مع نظيره التركي.
مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.