أربع مناطق في دمشق تتجه للتنظيم بقرار من الحكومة

أعلنت الحكومة السورية تكليفها وزارة الأشغال العامة والإسكان، بإنجاز مخططات تنظيمية جديدة لمناطق جوبر وبرزة والقابون ومخيم اليرموك بدمشق، يتم من خلالها مراعاة خصوصية كل منطقة وفقاً لمقوماتها العمرانية والصناعية والحرفية.

وحسبما ورد في الموقع الإلكتروني لمجلس الوزراء، فقد جاء التكليف أمس الاثنين خلال الجلسة الأسبوعية للمجلس، برئاسة عماد خميس، حيث ناقش فيها عدة مواضيع، منها تسوية أوضاع الموفدين المتأخرين، وإنشاء سدات مائية بمختلف المحافظات، وإنشاء معرض دائم للمنتجات السورية القابلة للتصدير ضمن مدينة المعارض.

وتسعى الحكومة حالياً لتنظيم مناطق السكن العشوائي في سوريا، والبالغة 157 منطقة ضمن مختلف المحافظات، على أن يجري بعدها تنظيم باقي المناطق بما فيها المنظّمة وفق القانون 10 الصادر في نيسان 2018.

وفي وقت سابق أعلن عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق، فيصل سرور، أن أولوية تطبيق القانون رقم 10 لمناطق السكن العشوائي ضمن دمشق، ستكون لمنطقتي جوبر والقابون، ثم تأتي باقي المناطق سواء المنظمة أو المخالفة لاحقاً.

وأثير موضوع المناطق التنظيمية في 2011، عندما صدر المرسوم رقم 66 والذي ينص على إحداث مناطق تنظيمية تسهم بمعالجة بعض أهم المناطق العشوائية في دمشق، منها بساتين الرازي وكفرسوسة والقدم، وذلك استناداً إلى دراسات ومخططات عامة وتفصيلية مصدقة وإلى دراسة جدوى اقتصادية معتمدة.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق