أحمد عزام يستقيل من الكرامة ويتهم اتحاد الكرة

استحق أحمد عزام أن يكون في مقدمة المدربين الشباب بسوريا، بعدما نجح في إعادة الفتوة للدوري الممتاز قبل موسمين، كما قلب التوقعات بوصوله مع المجد الدمشقي لنهائي الكأس، في الموسم الماضي.

وتوج عزام جهوده بقيادة الكرامة للمركز الثالث في الدوري ونصف نهائي الكأس هذا الموسم، قبل أن ينفصل عن ناديه بالتراضي، وهو القرار الذي كشف أسبابه في حوار مع موقع “كورة”، كما وجه اللوم لاتحاد الكرة.

– كيف تجد نتائج الكرامة؟

بكل تأكيد نتائج جيدة ومرضية، وذلك بالأرقام والإحصائيات وشهادة النقاد، فهي الأفضل في السنوات العشر الأخيرة، ولا يمكن مقارنتها بتلك السنوات العجاف.

الكرامة كان قريباً من أحد الألقاب المحلية، لكن بعض الظروف لم تساعدنا.. بشكل عام أنا راض عن عملي خلال الموسم.

– ما أسباب فسخ التعاقد مع الكرامة بالتراضي؟

لدي أسباب عائلية، وكل ما يقال عن اختلاف في وجهات النظر مع مجلس الكرامة، أو العروض التي لدي، غير صحيح.. الكرامة لديه مجلس رائع يعمل باحترافية كبيرة.

– كيف تقيم تجربتك مع الكرامة؟

تجربة مفيدة وغنية ومثالية بالنسبة لي، كان لها الكثير من الفوائد.. كنت سعيداً بتدريب فريق كبير وعريق، حقق الكثير من الألقاب المحلية، ووصل لأدوار متقدمة في البطولات الآسيوية، وأي مدرب محلي يفتخر بتدريبه.

– لكن البعض طالب بإقالتك خلال مرحلة ذهاب الدوري؟

الكرامة كان المتصدر في أول 9 جولات من الدوري، ورغم ذلك واجهنا انتقادات غير مبررة من بعض أنصار النادي، وهؤلاء ساهموا في التشويش على اللاعبين، حيث يطالبون بالفوز دائما، وحين نفوز يقولون إن الأداء سلبي.

– ماذا ينقص الكرامة ليعود لمنصات التتويج؟

سوء الحظ رافقنا في الكثير من المواجهات، فأهدرنا نقاطا مهمة، وخاصة مع فرق الوسط والمؤخرة، فيما كانت نتائجنا مع فرق المقدمة لصالحنا.

ضغط الصدارة والمنافسة، وقلة الخبرة لدى بعض اللاعبين، ساهمت في عدم التركيز في بعض المواجهات.. أعتقد أن الكرامة سيعود تدريجيا لمكانه الطبيعي في القمة.

– ماهي العروض التي تدرسها؟

هناك عدة عروض، أبرزها من الجيش، حيث ما زالت المفاوضات جارية.. لدي عدة شروط أتمنى الموافقة عليها، لا يمكنني خوض أي تجربة جديدة دون طموح المنافسة أو الفوز بالألقاب، وبعد عطلة عيد الفطر سأحسم قراري.

– هل استحق تشرين اللقب؟

بكل تأكيد، تشرين لديه فريق جيد، ودكة بدلاء على مستوى لا يقل عن اللاعبين الأساسيين.. كان لديه عمل جماعي وجهد كبير من مجلس الإدارة، كما أن الجهاز الفني بقيادة ماهر بحري أضاف الكثير للفريق، في إياب الدوري.

– ما رأيك في الدوري السوري حالياً؟

المستوى كان يجب أن يكون أفضل، من حيث الملاعب والمرافق والإعلام.. والمنافسة كانت شرسة، مع دخول الكرامة في أجوائها وتراجع الاتحاد الحلبي، وأتمنى أن تكون الملاعب أفضل في الموسم المقبل.

– كيف تجد تعيينات اتحاد الكرة للأجهزة الفنية للمنتخبات؟

نتمنى لهم التوفيق، لكن اتحاد الكرة خذلني.. لدي عتب ولوم على اتحاد الكرة ولجنة المنتخبات، فقد اتفقوا معي على تدريب منتخب الشباب منذ العام الماضي، وتجدد الاتفاق قبل فترة قصيرة، لكنهم أخلفوا الوعد.

تأثرت بذلك، فمن المعيب جداً أن تتفق مع مدرب على كل التفاصيل، ومن ثم تكلف مدرباً آخر.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.