“لن أتخلى عن جنسيتي السورية”.. الطيّارة العشرينية مايا غزال تحصل على الجنسية البريطانية

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عن حصول الطيّارة السورية مايا غزال البالغة 22 عاماً، على الجنسية البريطانية، بعد نحو 7 سنوات من وصولها إلى المملكة المتحدة كلاجئة وعائلتها.

حيث أصبحت مايا غزال رغم العقبات والصعوبات الكثيرة خلال لجوئها، مواطنة بريطانية بوثائق قانونية.

وقالت المفوضية على حسابها في موقع “انستغرام”: إن “مايا غزال أول لاجئة سورية تصبح طيارة، إنها سفيرة النوايا الحسنة لدى مفوضية اللاجئين، والآن أصبحت مواطنة بريطانية، ألف مبروك نحن سعداء بك، أنت تلهمينا”.

بدورها، غزال قالت: “أنا الآن مواطنة بريطانية، لقد تحققت أحلامي وطموحاتي هنا وسأكون دائماً ممتنة لذلك، لكنني لن أتخلى عن جنسيتي السورية أبداً، لأنني فخورة بمن أنا وبأصولي”، موقع “digi24”.

وتنحدر مايا غزال من مدينة دمشق، وتدرس هندسة طيران في إحدى جامعات بريطانيا، وغادرت سوريا عام 2015 إلى بريطانيا مع بقية أفراد أسرتها.

وكانت غزال حصلت عام 2017 الفائت على جائزة الأميرة ديانا في بريطانيا وذلك لمساهمتها في مساعدة اللاجئين، وتلقتها من الأمير هاري والأمير ويليام في قصر سانت جايمس.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.