أبو الغيط يكشف عن موقف الدول الأعضاء من عودة سوريا إلى الجامعة العربية

أعلنت جامعة الدول العربية أمس الاثنين، أنه لا يوجد حتى اللحظة توافق بين الدول الأعضاء حول استعادة سوريا لعضويتها في الجامعة.

ووفقاً لوكالة “رويترز”، فإن الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط تحدث خلال زيارة لبيروت بأنه لا يوجد توافق بعد بشأن السماح لعودة سوريا إلى الجامعة.

وأردف أبو الغيط كلامه قائلاً: “أتابع بدقة شديدة جداً هذا الموضوع ولكنني لم أرصد بعد أن هناك خلاصات تقود إلى التوافق الذي نتحدث عنه والذي يمكن أن يؤدي إلى اجتماع لوزراء الخارجية العرب يعلنون فيه انتهاء الخلاف وبالتالي الدعوة إلى عودة سوريا لشغل المقعد”.

وحول فرص إعادة عضوية سوريا إلى الجامعة، أوضح أبو الغيط أنه من المقرر أن يعقد وزراء خارجية الدول الأعضاء اجتماعين قبل القمة، مضيفاً: “يجب أن يكون هناك توافق لكي تعود سوريا”.

وأشارت “رويترز” إلى أنه  من المقرر أن تعقد الجامعة العربية اجتماع قمة لزعماء الدول الأعضاء نهاية شهر آذار المقبل في تونس، مع الإشارة إلى أن  الأخيرة ترحب بعودة سوريا إلى الجامعة العربية، وفق ما أعلنه الموفد الرئاسي التونسي إلى لبنان لزهر القروي الشابي، في شهر كانون الثاني الفائت.

يشار إلى أن وزراء الخارجية العرب قرروا في اجتماع طارئ عقدوه في القاهرة عام 2011 تشرين الثاني، تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية لحين التزام الحكومة السورية بتنفيذ بنود المبادرة العربية، كما أعلنوا فرض عقوبات اقتصادية وسياسية ضد دمشق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.