آمال العرب على الجزائر وتونس في أمم أفريقيا

تتّوجه أنظار عشاق الكرة إلى المنتخبَيْن الجزائري والتونسي عندما يواجه الأول ساحل العاج، الساعة 19,00 والثاني مدغشقر الساعة 22,00 بتوقيت دمشق، وذلك في ختام ربع نهائي بطولة أمم أفريقيا 2019 في مصر.

المنتخب الجزائري هو الوحيد الذي حقق 4 انتصارات في 4 مباريات بإشراف مدربه جمال بلماضي، حيث سيلاقي نظيره العاجي الذي يقدّم بإشراف إبراهيم كامارا، أداء ثابتاً.

في المقابل، ييبحث منتخب تونس عن تقديم أداء مشابه لما قدّمه في ثمن النهائي ضد غانا، والذي انتهى بتأهله بركلات الترجيح لملاقاة مدغشقر التي تواصل مغامرة لم يحسب لها حساب، مستفيدة من توسيع قاعدة المشاركة الى 24 منتخباً بدلاً من 16.

منذ تتويجهم بلقبهم الوحيد عام 1990، لم يتمكن “محاربو الصحراء” من رفع الكأس مجدّداً، وعانوا حتى لتخطي الدور ربع النهائي، باستثناء نسخة 2010 (المركز الرابع).

من جهته، لم يطلق المنتخب التونسي بإشراف المدرب الفرنسي ألان جيريس كل ما في ترسانته من أداء، في 4 مباريات، لم يتمكن من الخروج فائزاً في الوقت الأصلي.

في مواجهة تونس ستكون مدغشقر، المفاجأة الأكبر في هذه النسخة من البطولة التي تخوض غمارها للمرة الأولى في تاريخها، وأنهت الدور الأول في صدارة المجموعة الثانية، قبل أن تفوز على الكونغو الديموقراطية في ثمن النهائي 4-2 بركلات الترجيح، بعد التعادل 2-2.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.