دمشق.. آلية جديدة لتوزيع السكر والرز لمن لم يستلم الرسالة

أعلن مدير فرع المؤسسة السورية للتجارة في دمشق لؤي حسن، عن تسيير سيارات جوالة إلى 4 أماكن رئيسية في المدينة تخفيفاً للازدحام، وتسريعاً لعملية توزيع السكر والأرز على المواطنين الذين لم يستلموا رسائل الاستلام بعد.

وبيّن حسن لصحيفة “الثورة”، أنه يتم تسيير 4 سيارات محملة بمادتي السكر والرز مع جهاز قارئ للبطاقة الذكية، إلى كل من المزة قرب بناء الـ 14، وساحة ركن الدين، وساحة المحافظة قرب صالة 29 أيار، وساحة باب توما.

وأشار إلى أن السيارات تستمر بعملية التوزيع حتى ساعات متأخرة من الليل، إضافةً إلى استمرار رفدها بالكميات لتغطية الطلب على المواد، مع استمرار عمل مختلف الصالات ومنافذ البيع المخصصة لتوزيع المواد المقننة ببيع المادة لمن استلموا الرسائل.

وبدأ توزيع السكر والرز والشاي عبر البطاقة الذكية في صالات السورية للتجارة مطلع شباط 2020، ثم انضم زيت عباد الشمس إليها مطلع آذار 2020، قبل أن يتوقف توزيع الزيت والشاي بنهاية نيسان الماضي لعدم توافرهما وصعوبة الاستيراد.

وفي مطلع تشرين الأول الفائت، بدأ العمل بنظام إرسال الرسائل النصية لتوزيع السكر والرز المدعوم، بحيث يختار المواطن الصالة الأقرب إليه لاستلام مخصصاته منها، ثم تصله رسالة بموعد استلام مخصصاته عن شهرين.

وجرى سابقاً تخصيص كيلو سكر وكيلو رز شهرياً لكل فرد ضمن العائلة التي تملك بطاقة ذكية، بمعدل 6 كيلو سكر و5 كيلو رز و1.4 كيلو شاي و4 ليترات زيت قلي شهرياً كحد أقصى للعائلة مهما بلغ عدد أفرادها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.