فيسبوك يكشف تفاصيل عن الحسابات المزيفة

اعترف موقع فيسبوك بأن عشرات الملايين من الحسابات النشطة خلال الأشهر الستة الماضية كانت مزيفة، مشيراً إلى قيامه بحملة لتتبع وإزالة هذه الحسابات.

ويأتي هذا الاعتراف الجريء متزامناً مع قيام الشركة بعملية مسح للمحتوى لكشف الممارسات المسيئة التي ترتكب على صفحات الموقع.

وقدرت الشركة أن حوالي 3 إلى 4 في المئة من حسابات فيسبوك النشطة على الموقع خلال هذه الفترة الزمنية كانت مزيفة، أي ما يقرب من 43 مليون من 2.19 مليار مشترك.

وقد قامت الشركة في الفترة ما بين تشرين الأول 2017 وأذار 2018 بإزالة أو التحذير من 583 مليون حساب مزيف، و837 مليون منشور غير مرغوب، و21 مليون منشور من العري والنشاط الجنسي، و 3.5 مليون منشور من المحتوى العنيف، و 2.5 مليون منشور من خطاب الكراهية.

وقالت الشركة إن الأعداد الكبيرة من الرسائل المزعجة التي تم الإبلاغ عنها، ضبطت بواسطة أدوات فيسبوك الداخلية، واعتمدت على إزالة الحسابات المزيفة التي نشرتها.

والعديد من هذه الحسابات كانت “مُعطلة في غضون دقائق من التسجيل” وفقاً للشركة، على الرغم من أنها لم تقدم سوى أرقام سطحية عن العدد الإجمالي للحسابات المحظورة.

وأضاف روزن: “نعتقد أن زيادة الشفافية تؤدي إلى تنامي المساءلة والمسؤولية مع مرور الوقت، ونشر هذه المعلومات سوف يدفعنا إلى التحسن بشكل أسرع أيضاً”.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.