وزارة الإسكان تختار الشكل النهائي لمدينة “داريا”

توصلت وزارة الأشغال العامة والإسكان السورية إلى اختيار المخطط الأنسب من أصل 4 مخططات لتطوير مدنية داريا، الواقعة جنوبي العاصمة دمشق بعد أن دمرتها الحرب.

وذكرت مديرة التخطيط العمراني في الوزارة هالة شيبانة، لصحيفة “الوطن” السورية، أنه تم تقسيم داريا إلى 4 مناطق تنظيمية وهي المنطقة الجنوبية والمنطقة الجنوبية الغربية، والمنطقة الشمالية ومنطقة مركز المدينة، بهدف اختيار الحل التخطيطي والعمراني الأنسب لكل هذه المناطق.

وحول المناطق الأربعة، فإن المنطقة الجنوبية تقع على مساحة مقترحة 61 هكتاراً، وتضم عدة أنواع من السكن أبرزه السكن المتصل والتعايشي والمرتفع، إضافة إلى مدارس وخدمات صحية وإدارية ومراكز استثمارية وحدائق عامة، في حين تمتد المنطقة الجنوبية الغربية على مساحة 47.4 هكتاراً، وتشمل سكناً متصلاً وتعايشياً ومرتفعاً وخدمات إدارية وصحية وثقافية واستثمارية.

أما منطقتي مركز المدينة والمنطقة الشمالية، فتضمان سكناً متنوعاً من فيلات وسكن متصل وأبراج سكنية متعددة الاستعمال، وفعاليات تجارية وإدارية ومدارس ورياض أطفال وحدائق عامة مع الحفاظ على الإرث الثقافي والديني في المنطقة.

وتعد مدينة داريا إحدى أكبر مدن غوطة دمشق الغربية، وتبعد عن العاصمة دمشق حوالي 8 كم، وتضررت بشكل كبير خلال سنوات الحرب، كما تعتبر المدينة مركزاً إدارياً لجميع قرى وبلدات ومدن الغوطة الغربية، ومنها ببيلا ويلدا وبيت سحم والسيدة زينب والسبينة والبويضة والذيابية.

ويأتي تنظيم داريا، استناداً إلى المرسوم 66 لـ 2012، والذي نص على إحداث منطقتين تنظيميتين الأولى، تنظيم منطقة جنوب شرق المزة “مزة – كفرسوسة”، والثانية تنظيم جنوبي المتحلق الجنوبي وصولاً إلى داريا والقدم وعسالي وشارع الثلاثين.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.