مانشستر سيتي يحقق لقب الدوري الإنكليزي بعد هزيمة عدوه اللدود

توج مانشستر سيتي بقلب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم في الموسم الحالي بعد هزيمة غريمه وملاحقه مانشستر يونايتد بهدف نظيف أمام متذيل الترتيب ويست بروميتش ألبيون.

وكان يتوجّب على يونايتد التعادل على الأقل ليستمر الصراع على اللقب حسابياً، لكنه تلقى خسارة صاعقة على ملعبه “أولد ترافورد” عندما أحرز جاي رودريغيز هدف وست بروميتش بضربة رأس في مرمى دي خيا.

وربما فوجئ المدرب الإسباني لسيتي جوسيب غوارديولا مثل الجميع بحصد اللقب، الذي بدا مضموناً منذ أشهر، بهذه الطريقة والظروف المثيرة.

وبعد أسبوع واحد من تفريط سيتي في تقدمه 2-0 أمام يونايتد ليخسر 3-2 ويهدر فرصة حصد اللقب بطريقة مثالية أمام جماهيره وضد غريمه، كان ويست بروميتش القريب من الهبوط هو من حسم له الأمر وأهدى له البطولة.

وخسر ويست بروميتش في 8  مباريات من بين آخر 9، ولم ينتصر منذ 13 كانون الثاني الماضي.

وصاح أحد مشجعي ويست بروميتش عقب صفارة النهاية: ”فزنا باللقب لكم.. مانشستر سيتي.. مانشستر سيتي”.

وقبل 5 مباريات من النهاية يملك سيتي، الذي تجاوز هزيمته أمام يونايتد وخروجه من دوري الأبطال أمام ليفربول بالفوز على توتنهام هوتسبير يوم السبت، 87 نقطة مقابل 71 ليونايتد صاحب المركز الثاني.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.